قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحُمراني من موسكو:في واحدة من مفاجئات الطبيعة الغريبة، يعيش في اوكرانيا بكامل الصحة والعافية رجل ـ ظاهرة،لم يذق طعم النوم على مدى عشرين عاما.
وظهرت اعراض الارق عند فيودور نيسترتشوك ( 60 عاما)المنحدر من بلدة كامين ـ كاشيرسكي، حينما كان له 40 عاما. ومن اجل التغلب على ذلك الارق انكب في بداية الامر ليلا على مطالعة الكتب والمجلات العلمية، واحصاء الخرفان. وساعده هذا لبعض من الوقت، بيد انه وبعد عامين كفت الاعمال العلمية، والخرفان ان تفعل فعلها المنشود به: واكتشف نيسترتشوك فجأة انه لم يعد بحاجة للنوم. ويقول" لااتذكر كيف حدث ذلك، بيد ان من الصعب علي اكثر فاكثر ان انام. وبالتدريج عزفت نهائيا عن النوم".
واعتقد فيودور، ان الارق ظاهرة مؤقتة، ولكنه بالتدريج استسلم لحقيقة انه لن ينام بعد اليوم" والان اقرأ في الليالي كتبا جيدة".
وراجع نيستيرتشوك الاطباء عدة مرات، ولكن هؤلاء لم يكتشفوا لديه أي مرض كان. وجربوا معه الاقراص المنومة، بيد ان الدواء لم يؤثر على فيودوروف. ولم يدرك الاطباء كيف يعيش دون ان ياخذ قسطه من النوم. ويقول الطبيب فيودور كوشال الذي درس حالته باتقان " لانعرف لماذا لاينام. وكل ما استطيع تاكيده، انه في حالة صحية جيدة. فهو لايعاني الم او اية اعراض".
ويمارس نيستيرتشوك البالغ من العمر 60 عامًا الان اسلوب حياة طبيعي، ويعمل في احدى شركات التامين، ويفكر الاحالة على المعاش في القريب القادم.