قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


تفتيتش منازل في نيويورك ونيوجيرزي في تحقيق مرتبط بالجمرة الخبيثة
نيويورك: قال مسؤولون ان مكتب التحقيقات الاتحادي فتش عدة أماكن في نيويورك ونيوجيرزي يوم الخميس بحثا عن أدلة في الجريمة التي لم تحل بعد والمتصلة بانتشار البكتيريا المسببة لمرض الجمرة الخبيثة عبر البريد منذ ثلاثة أعوام. وقال مسؤول في مكتب التحقيقات الاتحادي ان ضباطا للمكتب فتشوا منازل في ويلسفيل في ولاية نيويورك وهي قرية ريفية على بعد 160 كيلومترا جنوب شرقي بوفالو وبلدة لافاليت الساحلية في ولاية نيوجيرزي علي بعد 137 كيلومترا شرقي فيلادلفيا.

ولم يُعتقل أحد ولم تتكشف معلومات أخرى عن التفتيشات الأخيرة في التحقيق بشأن المظاريف والرسائل الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة التي أُرسلت الى مكاتب حكومية وشركات اعلامية بعد أسابيع من هجمات 11 من سبتمبر ايلول عام 2001 بطائرات مخطوفة.

وكانت الجمرة الخبيثة تسببت في وفاة خمسة أشخاص ومرض 17 اخرين في سبتمبر ايلول واكتوبر تشرين الاول عام 2001 . وقال مكتب التحقيقات الاتحادي انه لا يوجد خطر على السلامة أو الصحة العامة. وقال مسؤولون قضائيون ان التفتيشات لا صلة لها برفع الحكومة الأميركية مستوى التأهب الأمني أوائل الاسبوع استنادا الى معلومات استخباراتية تفيد ان متشددين اسلاميين قد يعدون لشن هجوم على مراكز مالية في نيويورك وواشنطن ونيوارك في نيوجيرزي. ولم يكن للتفتيشات صلة باعتقال رجلين مسلمين في عملية لمكتب التحقيقات الاتحادي في الباني بنيويورك فيما يتصل بغسل الاموال وصاروخ يطلق من على الكتف ومؤامرة لاغتيال دبلوماسي باكستاني.