قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حكومة أحمد قريع المشكلة حديثا إلى " تطهير مؤسسات السلطة من الفساد ووقف التمييز في التوظيف لصالح فصيل دون غيره".

وقال مصدر مسؤول في الجبهة، في تصريح ل " إيلاف " ، إن حكومة أحمد قريع هي "حكومة اللون الواحد وهي أمام الامتحان الكبير وعليها تطهير مؤسسات السلطة من الفساد وإحالة الفاسدين الذين نهبوا المال العام للقضاء العلني تحت رقابة أبناء الشعب".

وأضاف المصدر المسؤول أن " صراع مراكز القوى في كتل فتح وبين أجهزة السلطة أدى الى الفلتان الأمني والفوضى وكسر القانون في خدمة أطراف الصراع في السلطة ".

كما دعت الجبهة الحكومة الجديدة إلى وقف التمييز في "التوظيف لصالح فصيل دون غيره ، واعتماد قوانين الكفاءة ونظافة اليد والأمانة في التوظيف بأجهزة السلطة الأمنية والإدارية ".

وكان أعلن أحمد قريع تشكيلة حكومته الجديدة يوم أمس ووصفت بأنها " حكومة تكنوقراط " رغم إشارة بعض أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني إلى وجود أسماء في الحكومة الجديدة لديها ملفات فساد . وطالبت مختلف القوى الفلسطينية أحمد قريع بمحاربة الفساد والاعتماد على الكفاءات النظيفة في سير عمل حكومته الجديدة.