: آخر تحديث
المهاجم البرتغالي يرغب في تحقيق أول جائزة فردية مع منتخب بلاده

كين و لوكاكو يهددان حلم رونالدو في الفوز بجائزة هداف كأس العالم

 كشفت مباريات دور المجموعات في نهائيات كأس العالم المقامة بروسيا الصعوبة التي تنتظر المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للفوز بجائزة "الحذاء الذهبي" التي تمنح لهداف البطولة ، لتكون أول جائزة فردية يحققها مع منتخب بلاده.

وكان رونالدو قد دشن المونديال الروسي بتوقيعه على ثلاثية (هاتريك) في المباراة الأولى التي جمعت المنتخب البرتغالي بنظيره المنتخب الإسباني مما جعله في افضل رواق لتحقيق حلمه برفع الجائزة الذهبية ، منفرداً بصدارة ترتيب الهدافين بثلاثة اهداف ، قبل ان يعززها بهدف رابع سجله في المباراة الثانية التي جمعت منتخب بلاده بالمنتخب المغربي.
 
و زاد تفاءل رونالدو بارتداء "الحذاء الذهبي" بعد البداية المتعثرة لغريمه ومنافسه الرئيسي الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي اهدر ركلة جزاء ضد آيسلندا وفشل في التسجيل أمام كرواتيا.
 
هذا وكشفت منافسات دور المجموعات ، عن بروز منافسين آخرين لرونالدو في هذه البطولة ، انتزعوا منه الصدارة ويهددون احلامه في الفوز بالجائزة ، خاصة المهاجم الإنكليزي هاري كين و البلجيكي روميلو لوكاكو والإسباني دييغو كوستا و الروسي دينيس تشيريشيف.
 
وكان كين قد سجل هدفين في المباراة الأولى التي جمعت المنتخب الإنكليزي بنظيره التونسي ثم بصم على ثلاثية (هاتريك) في الجولة الثانية ضد بنما مستغلاً تواضع المنافس ليرفع رصيده التهديفي إلى خمسة اهداف مزيحاً رونالدو من صدارة ترتيب الهدافين .
 
و بدوره تألق البلجيكي روميلو لوكاكو فسجل 4 اهداف في الجولتين (الأولى والثانية) بعدما بصم على ثنائية في مرمى بنما ومثلها في مرمى تونس ليحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين مناصفة مع رونالدو.
 
اما كوستا فسجل ثلاثة اهداف بإحرازه هدفين ضد البرتغال ، ثم تسجيله لهدف بلاده الوحيد في شباك إيران ، ليحتل المركز الثالث في ترتيب الهدافين المتنافسين على جائزة "الحذاء الذهبي"،  في حين نجح الروسي تشيريشيف في استغلال عاملي الأرض والجمهور ، واحرز ثلاثة اهداف في مرمى السعودية ومصر.
 
و من شأن بقية مباريات دور المجموعات ان تعزز الفرصة او تقلصها بالنسبة للرباعي المتصدر لترتيب الهدافين سواء من حيث استغلال تلك المباريات لتعزيز الرصيد التهديفي أو ضمان الترشح لدور الستة عشر للبقاء في أجواء المنافسة لأطول فترة ممكنة.
 
وكان الثنائي (كين و لوكاكو) قد ضمنا مع منتخبيهما تجاوز دور المجموعات مهما كانت نتيجة المباراة التي ستجمعهما في الجولة الثالثة والتي ستحدد ترتيب المجموعة ، مما يرفع من درجة الندية بين المنتخبين و هدافيهما.
 
اما رونالدو وكوستا فقد فشلاً في إحراز أي هدف في مباراة منتخبي بلادهما ضد إيران والمغرب ، فرونالدو خاض مع البرتغال اختباراً قوياً ضد إيران انتهى بالتعادل بهدف لمثله في مباراة شهدت إضاعته لركلة جزاء وتسجيل ريكاردو كواريسما هدف بلاده، فيما فشل كوستا في تسجيل هدف لمنتخب بلاده ضد المغرب رغم ان الإسبان سجلوا هدفين في اللقاء.
 
وبدوره فشل الروسي دينيس تشيريشيف في معانقة الشباك خلال مواجهة منتخب بلاده بنظيره الأوروغواياني ضمن مباريات الجولة الثالثة ، حيث انتهى اللقاء بخسارة "الدب الروسي" بثلاثية وتأهله ثانياً عن المجموعة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوارديولا يطالب مانشستر سيتي بضم
  2. سان جرمان يحتفظ باللقب وليفربول في الصدارة وريال يستعيد نغمة الفوز
  3. إدارة يوفنتوس تدعو أليغري للجلوس على طاولة المفاوضات
  4. الملايين تنعش خزينة أياكس امستردام بنهاية الموسم الجاري
  5. رونالدو أول لاعب في التاريخ يتوج بثلاثة دوريات أوروبية كبرى
  6. رود خوليت متحدياً غوارديولا : لن تفوز بدوري أبطال أوروبا من دون ميسي
  7. يوفنتوس وإنتر ميلان يدرسان إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية
  8. الأندية الإيطالية تواصل السقوط وتفشل بالوصول إلى النصف النهائي القاري
  9. أوناي إيمري يحقق أعلى رصيد من الانتصارات في تاريخ أرسنال
  10. يوفنتوس يتوج باللقب وبرشلونة يقترب وسيتي يعود للصدارة
  11. فان دايك وسترلينغ وهازارد الأبرز لأفضل لاعب بالبريميرليغ وصلاح غائب
  12. النجم الساحلي يهزم الهلال ويتوج بلقب كأس زايد للأندية الأبطال
  13. محمد صلاح ضمن شخصيات
  14. ليفربول يواجه برشلونة وتوتنهام يقصي مانشستر سيتي
  15. لعنة التعثر خارج الديار تواصل مطاردتها لغوارديولا في دوري أبطال أوروبا
  16. كبار الأندية الأوروبية يتنافسون لخطف كوليبالي من نابولي
في رياضة