قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- اعلن الوزير البريطاني للشؤون الاوروبية بيتر هاين ان "سكان جبل طارق سيقررون مستقبلهم بالتصويت" قبل بضع ساعات على لقاء رئيسي الوزراء البريطاني توني بلير والاسباني خوسي ماريا اثنار. وقال هاين عبر اذاعة بي بي سي "بامكاننا بكل وضوح طمانة" سكان جبل طارق انهم "سيستشارون بصدد مستقبلهم".
&وسيتناول اثنار وبلير اثناء لقائهما في مقر رئاسة الوزراء البريطانية وضع مستعمرة جبل طارق البريطانية التي تطالب اسبانيا بالسيادة عليها. ومن المقرر ان يلتقي وزيرا الخارجية الاسباني جوزيب بيكي والبريطاني جاك سترو في 20 تشرين الثاني/نوفمبر في برشلونة للتوصل الى حل لهذه المشكلة.
وقال بيتر هاين "لن نطلب من سكان جبل طارق ابدا التخلي عن جنسيتهم (البريطانية) الا اذا اختاروا ذلك بملء ارادتهم". واضاف "اذا اختار سكان جبل طارق المحافظة على جنسيتهم (البريطانية) فذلك ما سيحدث".
وتطالب اسبانيا باستمرار بمنطقة جبل طارق وهي صخرة مساحتها 6 كيلومترات مربعة في اقصى جنوب شبه الجزيرة الايبرية منحت لبريطانيا "الى الابد" جراء اتفاقية اوتريشت عام 1713. وحددت مدريد ولندن شهر كانون الاول/ديسمبر 2002 مهلة قصوى للتوصل الى اتفاق حول المسالة.