قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بروكسل- بدأ وزراء دفاع دول حلف شمال الاطلسي صباح اليوم الثلاثاء في بروكسل بحث تعزيز علاقاتهم مع روسيا بعد ايام على قرار الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة "ايي بي ام" للحد من انتشار الصواريخ الموقعة عام 1972.
وقال مسؤول في الحلف رافضا الكشف عن اسمه ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد سيعرض على نظرائه اخر التطورات المتعلقة بمشروع الدرع المضادة للصواريخ.
واضاف ان وزراء الحلف سيلتقون بعد ظهر اليوم الثلاثاء نظيرهم الروسي سيرغي ايفانوف مشيرا الى ان على الحلف وروسيا التوصل الى اتفاق حول اقامة مكتب ارتباط عسكري للاطلسي في موسكو.
وفي ختام لقاء ثنائي مع رامسفلد مساء امس الاثنين في بروكسل اعلن ايفانوف ان روسيا مستعدة للمضي قدما في اتجاه اقامة علاقة استراتيجية جديدة مع الولايات المتحدة رغم انسحاب الاميركيين من المعاهدة.
واتفقت روسيا والولايات المتحدة كما اضاف على بدء مفاوضات حول خفض الترسانات الاستراتيجية لدى البلدين في كانون الثاني/يناير 2002 .