قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قالت الحكومة الأميركية الجمعة ان الاقتصاد يشهد حالة كساد اعمق مما كان متوقعا في الربع الثالث من العام بتأثير هجمات 11 أيلول (سبتمبر).
لكن تقرير وزارة التجارة انطوى على عامل واحد إيجابي هو ان الشركات تخلصت من مخزوناتها الراكدة بأسرع معدل على الإطلاق. والتخلص من المخزونات قد يعطي دعما للاقتصاد اذ ستحتاج الشركات لزيادة إنتاجها لتعويض ما تم بيعه من سلع.
وقالت الوزارة في التقدير الثالث والأخير لاجمالي الناتج المحلي انه انكمش بمعدل 1.3 في المائة في الفترة من تموز (يوليو) إلى أيلول (يوليو). وفي الشهر الماضي قدرت الوزارة تراجع إجمالي الناتج المحلي بمعدل 1.1 في المائة.
وهذا هو اكبر انخفاض منذ انكماش الاقتصاد بنسبة اثنين في المائة في الربع الأول من العام 1991.