قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بكين- تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم الاثنين بقمع المجموعتين الارهابيتين في كشمير اللتين تتهمهما نيودلهي بتنفيذ الهجوم على البرلمان الهندي شرط تقديم ادلة على تورطهما. وقال ردا على سؤال للصحافيين خلال زيارة لمدينة كانتون الصينية الجنوبية "نعم اذا جمعنا ادلة سنتحرك ضدهم".
واضاف في صور بثتها شبكة "سي.ان.ان" الاميركية :"لقد اتخذنا تدابير ضد جميع المجموعات المتورطة باي شكل من اشكال الارهاب حول العالم".
وزادت حدة التوتر بين الهند وباكستان اثر العملية الانتحارية التي استهدفت البرلمان الهندي في 13 كانون الاول/ديسمبر واوقعت 14 قتيلا بينهم المعتدون الخمسة.
وتتهم الهند مجموعات انفصالية كشميرية تساندها باكستان بالوقوف وراء هذا الاعتداء.
والجمعة الماضي اعلنت الهند استدعاء سفيرها في اسلام اباد وتعليق رحلات القطارات والباصات الى باكستان احتجاجا على عدم تحركها لقمع المجموعتين الكشميريتين. وفي نهاية الاسبوع الماضي عزز البلدان دفاعهاتما على طول حدودهما المشتركة وعلى طول خط المراقبة في كشمير.
والاحد نشب اشتباك عند حدود كشمير اوقع ثلاثة قتلى هم اثنان من حرس الحدود الهنود ومدني باكستاني بحسب تأكيدات الجانبين. 01