قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- ايلاف: علمت "إيلاف" من مصادرها الخاصة في العاصمة البريطانية ان محاولة انقلابية ضد حكم الرئيس العقيد معمر القذافي تم احباطها في الاسبوعين الاخيرين. والرئيس الليبي يحاول التقارب مع الغرب في تصريحات عديدة في الاسابيع الاخيرة على خلفية تورط جهاز مخابراته في حادث الطائرة الاميركية فوق بلدة لوكربي الاسكوتلندية في العام1987 .
وقالت المعلومات المتوفرة عند "إيلاف" ان ضباطا ذوي رتب كبيرة في الجيش الشعبي الليبي تحركوا من ثكناتهم في محاولة لاطاحة العقيد الذي يحكم البلاد لأكثر من ثلاثين عاما في حال ديكتاتوري.
ووفقا لما تلقته "إيلاف" من معلومات فإن اعتقالات جرت في صفوف الجيش وقيادات الامن الوطني الليبي في اليومين الاخيرين.
ويحاول الرئيس الليبي التقارب مع الغرب في تصريحات كررها لوسائل اعلام منددا بالاعمال الارهابية التي ينفذها اسلاميون متشددون.
وفي سجون ليبيا هنالك الاف من الاسلاميين المعتقلين كونهم ضد حكم الرئيس الذي زج بهم في السجون، والعقيد القذافي على ما يعرف في انه كان حاملا لشعار القومية العربية، لكنه في السنتبن الاخيرتين ذهب الى الخيار الافريقي، وهو ايضا اثار جدالا كبيرا حين اعلن الانفصال عن الجامعة العربية.