قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن - ذكرت وزارة الخارجية الاميركية مساء امس الثلاثاء ان اعمال صيانة بوشرت في مقر اقامة سفير العراق في واشنطن غير المأهول موضحة ان هذا لا يعني ان تغييرا للنظام في بغداد بات وشيكا.&وقال فيليب ريكر احد المتحدثين باسم وزارة الخارجية ان "ثمة تصدعات في سطح المنزل تؤدي الى دخول المياه وطلبنا من احد المقاولين تغيير السقف لتجنب وقوع مزيد من الاضرار". واوضح ان كلفة هذه الاعمال ستحسم من الوادئع العراقية المجمدة في الولايات المتحدة.
&والمقر غير مأهول منذ العام 1991 عندما قطعت العلاقات الدبلوماسية بين بغداد وواشنطن مع بداية حرب الخليج. ومنذ ذلك التاريخ تتولى وزارة الخارجية الاميركية مهمة صيانته.&واستبعد الناطق فرضية ان تكون اعمال الصيانة هذه اشارة من واشنطن الى احتمال تغيير النظام في العراق مشددا على انها فقط "دليل على ان الولايات المتحدة تحترم التزامها بالمحافظة على المبنى في وضع جيد".&وكانت صحيفة "واشنطن بوست" نقلت الثلاثاء عن المقاول قوله ان اعمال الصيانة هذه ستكلف 40 الف دولار وستنجز هذا الاسبوع.