قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كراكاس: وجه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي يواجه اضرابا عاما بدأ الاثنين الماضي "نداء الى الهدوء" في اعقاب اطلاق النار اسفر عن سقوط ثلاثة قتلى و18 جريحا مساء امس الجمعة في كراكاس، واعرب عن استعداده لاستئناف الحوار مع المعارضة التي تطالب باستقالته.
وقال شافيز في خطابه الاول منذ الحوادث العنيفة التي وقعت ليل الجمعة السبت في ساحة فرانسيا بحي ألتاميرا المكان المعتاد لتجمع المعارضة في شرق كراكاس "علينا توجيه دعوة الى الهدوء. ادعو الاشخاص الذين يعارضونني والذين يدعمونني و المستقلين الى الاعتدال. فلنحاول التفكير بشكل صحيح".
وقد فتح مجهولون النار مساء الجمعة على متظاهرين تجمعوا في هذه الساحة التي يعتصم فيها منذ 22 تشرين الاول/اكتوبر مجموعة من 14 ضابطا تمردوا على رئيس الدولة مطالبين باستقالته واعلنوا هذه المنطقة "ارضا محررة".
واضاف شافيز "تتعهد الحكومة المساهمة بكل الوسائل المتوافرة لدينا بتحديد المسؤولية" داعيا الى "عدم توجيه اصابع الاتهام الى اي شخص" قبل صدور نتيجة التحقيقات الجارية.