قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- اكد الجيش الاسرائيلي مقتل فلسطيني صباح اليوم الخميس اثناء محاولته التسلل الى مستوطنة بالقرب من خان يونس جنوب قطاع غزة في عملية تبناها الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مؤكدا حدوث اشتباك مع الجنود الاسرائيليين.
وقالت "كتائب الشهيد ابو علي مصطفى"، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان "ان مجموعة الشهيد وديع حداد اقتحمت فجر اليوم مستوطنة نيتسار حزاني (ضمن مجمع مستوطنات غوش قطيف) قرب خان يونس جنوب قطاع غزة".&واضاف البيان ان الاشتباك اسفر عن "سقوط الشهيد نائل محمد ابو لبدة (22 عاما)" في حين انسحب باقي اعضاء المجموعة. واكد البيان وقوع اصابات بين الجنود مؤكدا ان العملية "تأتي ردا على جرائم الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني والتي كان اخرها مجزرة مخيم البريج"، فجر الجمعة الماضي حيث قتل عشرة فلسطينيين واصيب نحو عشرين بجروح.&واكدت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش اطلق النار من رشاشاته الثقيلة على المنطقة الفلسطينية المجاورة للمستوطنة.
وقال مصدر طبي فلسطيني ان فلسطينيا من سكان منطقة قريبة من المستوطنة "اصيب بجروح متوسطة برصاص الجيش الاسرائيلي فجر اليوم الخميس شمال غرب محافظة خان يونس".
واكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي مقتل فلسطيني برصاص جنود اسرائيليين اثناء محاولته التسلل الى مستوطنة غوش قطيف. واوضحت ان حرس الحدود منعوا حدوث هجوم في غوش قطيف عندما رصدوا وجود مسلح اطلقوا النار عليه وقتلوه.&واضافت انه "عثر بالقرب من الجثة على بندقية كلاشنيكوف وقنابل يدوية".&وقال المسؤول عن وحدة حرس الحدود ان رجلين حاولا التسلل الى المستوطنة لكن احدهما نجح في الهرب. واضاف ان عدة محاولات تسلل "تحدث يوميا".
ومن جهة ثانية اشارت المتحدثة باسم الجيش الاسرائيلي الى ان جنديا اصيب بجروح طفيفة الليلة الماضية في منطقة مستوطنة موراغ، قرب رفح جنوب قطاع غزة، عندما انفجرت عبوة لدى مرور سيارة عسكرية.
واعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليتها عن الانفجار الذي قالت انه يأتي "ردا على قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باغتيال المجاهد القسامي ياسين الاغا".
واعلن الجيش الاسرائيلي امس الاربعاء انه قتل ناشطا فلسطينيا من حركة حماس صباح الثلاثاء في خان يونس جنوب قطاع غزة.&وقد ارتفع الى 2760 عدد الاشخاص الذين قتلوا منذ انطلاقة الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000، بينهم 2032 فلسطينيا و678 اسرائيليا.