قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت منظمة سورية للدفاع عن حقوق الإنسان الخميس السلطات السورية بإطلاق سراح كرديين اثنين من حزب "يكيتي" شاركا في اعتصام أمام مجلس الشعب السوري في العاشر من كانون الأول/ديسمبر.
&وقالت المنظمة في بيان تلقته وكالة فرانس بريس اليوم الخميس ان "السلطات السورية اعتقلت الاحد الماضي كل من مروان عثمان وحسن صالح اثناء وجودهما في وزارة الداخلية السورية لمقابلة وزير الداخلية علي حمود على اثر مقابلتهما رئيس مجلس الشعب السوري عبد القادر قدورة".
&وقد تظاهر نحو 150 كرديا في العاشر من الجاري امام مجلس الشعب لمطالبة السلطات بان تعيد النظر "في سياسة التمييز" ازاء الاكراد في سوريا.
&ورفع المتظاهرون يافطات طالبت "برفع الحظر عن اللغة والثقافة الكرديتين" و"بمساواة ابناء الاقلية الكردية مع المواطنين الاخرين".
&واعتبرت المنظمة ان "هذا التصرف هو انتهاك لحقوق المواطنين ويدعو للقلق على مدى الاصلاحات الممكنة في البلاد".
&كما طالبت المنظمة في بيانها "السلطات بوقف المضايقات والضغوط الامنية المتنوعة على كوادر المنظمة والسماح بالعمل الحر والقانوني للمنظمة ولكافة منظمات المجتمع المدني في سوريا".
&وفي تشرين الاول/اكتوبر طالبت خمسة احزاب كردية تشكل التحالف الديموقراطي الكردي في سوريا في رسالة مفتوحة الى الرئيس السوري بشار الاسد باعادة بطاقات الهوية الى 200 الف كردي.