قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد- صرح مسؤول عراقي ان يستعد العراق حاليا لاستقبال متطوعين عرب واجانب اعلنوا استعدادهم لتشكيل دروع بشرية في المواقع والمؤسسات التي يمكن ان تستهدفها التهديدات الاميركية في الحرب المحتملة المقبلة.
وقال الامين العام لمؤتمر القوى الشعبية العربية سعد قاسم حمودي "نحن بصدد تنظيم مجىء هذه العناصر والمجموعات الى ابدت رغبتها في التطوع للتوجه الى العراق والتواجد كدروع بشرية في وجه التهديدات الاميركية". واضاف ان الجانب العراقي "يستعد لتهيئة ظروف استقبال المتطوعين وتأمين اماكن سكنهم وانتشارهم في المواقع الحساسة وتنظيم برامج وصولهم لتأمين التواجد الدائم لهم".
وكان ناشطون عرب واجانب قرروا في اجتماع في القاهرة في اطار مؤتمر لدعم العراق الخميس ارسال متطوعين ليشكلوا "دروعا بشرية" الى بغداد في حال شن هجوم على هذا البلد. واوضح حمودي ان هؤلاء المتطوعين "سيتواجدون في مختلف المواقع الحساسة المستهدفة بالعدوان الاميركي المتوقع".
وكان حمودي العضو البارز في حزب البعث الحاكم في العراق مثل بلاده في هذا المؤتمر الذي بحث في موضوع ارسال فرق تفتيش شعبية دولية لمتابعة عمليات التفتيش التي تقوم بها الامم المتحدة ونشر تقرير عن النتائج التي يتم التوصل اليها، على حد قوله.