قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إعداد القسم الثقافي: أحيت فرقة برلين السيمفونية حفلتها الاوروبية السنوية في الأول من ايار/مايو على مسرح شيلدونيان في مدينة اوكسفورد الجامعية على بعد نحو 90 كلم شمال غربي لندن. وقدمت الفرقة بقيادة عازف البيانو الارجنتيني الشهير دانيل بارينبويم سيمفونية برامز الاولى ومقدمة المشهد الثالث من اوبرا فاغنر quot;سادة الغناءquot;، عمله الكوميدي الوحيد، وكونشرتو الشيلو للموسيقار ايلغار على مقام اي ماينور من اداء عازفة التشيلو المنفرد الاميركية الشابة اليسا وايلرستاين. وهذه اول مرة يقدم فيها بارينبويم مقطوعة ايلغار مع عازفة تشيلو منذ كان يقدمها مع زوجته الاولى جاكين دو بري.
بُثت الحفلة على الهواء في عموم اوروبا ما عدا بريطانيا ولكن تلفزيون الـquot;بي سي سيquot; سجلها واعدا ببثها لاحقا.
يعود تقليد الحفلة الاوروبية السنوية التي تقدمها فرقة برلين السيمفونية في عطلة الأول من ايار/مايو الى عام 1882. ويُترك للعازفين ان يختاروا المكان (موسكو ونابولي في العامين الماضيين) والمايسترو.
كانت حفلة السبت ذات نكهة خاصة لا سيما وانها أُقيمت على قاعة ذات مواصفات صوتية فريدة يتميز بها مسرح شيلدونيان في اوكسفورد.