قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعداد القسم الثقافي: يلاحظ نقاد سينمائيون ان هوليود دأبت منذ نشأتها الأولى على تصوير الأشرار في افلامها ينطقون بلكنة بريطانية. وهي قاعدة ضاقت ذرعا بها الممثلة البريطانية المعروفة هيلين ميرن. وفي كلمة القتها خلال احتفال أُقيم في لوس انجيليس اعترافا بنجاح الممثلين البريطانيين في هوليود، قالت ميرن ان الممثلين البريطانيين كانوا quot;فريسة سائغةquot; وهدفا سهلا. واضافت quot;ان ما يدعو للأسف ان الشرير في كل فيلم يكون دائما بريطانياquot;.

هيلين ميرن في دور الملكة

وقالت ميرن التي فازت باوسكار افضل ممثلة في عام 2007 عن قيامها بدور الملكة اليزابيث الثانية في فيلم quot;الملكةquot;، ان من المهم ان يفهم الاميركيون quot;اننا لسنا العائلة المالكة فقط بل نحن أكثر من لك بكثيرquot;. واوضحت الممثلة البالغة من العمر 64 عاما ان البريطانيين ليسوا متعجرفين متعالين خبثاء كما يجري تصويرهم في احيان كثيرة بل هم لطفاء دمثون وإن كانت لديهم عادات غريبة الأطوار بنظر الآخرين. وقالت انها تحب الخصائص التي يتفرد بها البريطانيون.

يكتب الناقد السينمائي توم بيك في صحيفة الاندبندنت ان من الصعب تحديد البداية في تنميط البريطاني الشرير في افلام هوليود. واشار بعض الباحثين في ثقافات الشعوب الى ان البداية قد تكون حرب الاستقلال الاميركية التي انتهت قبل 113 سنة على تصوير اول فيلم في الولايات المتحدة. ولكن صورة الشرير ذي اللكنة البريطانية تكرست على الأرجح بضحكات كريستوفر لي الخبيثة في افلام الرعب التي كانت تُنتج بالجملة خلال عقدي الخمسينات والستينات. ومنذ تلك الفترة كان الأشرار بريطانيين بلا استثناء تقريبا. وحتى الآونة الأخيرة قام كريستوفر لي بدور الساحر الشرير سارومان في ثلاثية quot;سيد الخواتمquot;. ورغم ان الأحداث تجري في عالم اسطوري فان اللكنة تنتمي الى ضفاف نهر التايمس على نحو لا تخطئه الأذن.
وفي ثلاثية quot;حرب النجومquot; بنسختها الأحدث فان البطل الشاب اناكين سكايووكر لا يهجر لكنته الاميركية ويعتمد البريطانية إلا بعد انتقاله الى الجانب المظلم ليصبح دارث فايدر. وفي الافلام السابقة من quot;حرب النجومquot; كان يُطلب من الممثل الاميركي جيمس ايرل جونز ان ينطق بلهجة بريطانية حين يتكلم بصوت الآلة الشريرة التي تقمصت جسد انسان.
ولكن هذا التقليد الهوليودي العريق من تنميط الشخصية البريطانية بدور الشرير كانت له نجاحاته ايضا. فان السر انتوني هوبكنز فاز باوسكار افضل ممثل عن دور شرير الأشرار بشخصية الدكتور هانيبال ليكتر في فيلم quot;صمت الحملانquot;. وعلى الرغم من ان شخصية هذا القاتل الرهيب ليتوانية المولد واميركية الاقامة، تفضل النبيذ الايطالي (مع لحم البشر) فان اللهجة انكليزية قطعا.
وفي افلام أُنتجت بعد quot;صمت الحملانquot; قام السر ايان ماكيلان بدور الشرير ماغنيتو في سلسلة افلام quot;اكس مينquot; X-Men وقام بول بيتاني بدور سايلاس في quot;شفرة دافنشيquot; والفريد مولينا بدور الدكتور اوتو اوكتافيوس في quot;الرجل العنكبوت ـ 2quot;. كما قام براين كوكس بدور ورد ابوت في سلسلة افلام بورن Bourne فيما عاد كريستوفر لي الى عادته القديمة ليقوم بدور كونت دوكو في حرب النجوم: هجوم المخلوقات المستنسخة.
وتقول صحيفة الاندبندنت ان هيلين ميرن نفسها ستظهر قريبا في فيلم مُعَد من مسرحية شيكسبير quot;العاصفةquot; لتقوم بدور الانثى بروسبيور، وهي شخصية اصلها من ميلانو تعيش في جزيرة قرب افريقيا، اختلف رواد المسرح ودارسو الأدب الانكليزي على تصنيفها في عداد الأشرار أو الأخيار منذ القرن السابع عشر. ولكنها ستكون شخصية انكليزية لسانا وسلوكا بلا مراء.