قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله السمطي من الرياض: افتتح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محي الدين خوجه مساء أمس الثلاثاء 29 مارس الجاري ملتقى قراءة النص في دورته الحادية عشرة تحت عنوان (اللغة والانسان ) الذي ينظمه النادي الأدبي الثقافي بجدة احتفاء باللغوي والأديب الراحل أحمد عبدالغفور عطار وذلك بفندق الحمراء بجدة والذي يستمر لمدة يومين.
وقد ألقى وزير الثقافة والإعلام كلمة عبر فيها عن سعادته بافتتاح الملتقى الذي يشارك فيه عدد من ابرز الباحثين والباحثات من السعودية والعالم العربي وبارك للسعودية وللعالم العربي اختيار منى عابد خزندار مديراً عاماً لمعهد العالم العربي بباريس وكذلك فوز الروائية رجاء عالم بجائزة البوكر العربية عادا ذلك إبرازاً للمكانة الثقافية التي حققتها المرأة السعودية محليا وعالميا.
وأشار إلى العلاقة القوية التي تربط بين اللغة والإنسان باعتبار الإنسان لا يمكن أن يصل إلى المعرفة الحقيقة لما يدور حوله إلا باللغة.
وأثنى على النادي الأدبي الثقافي بجدة لقيامه بتكريم الأديب واللغوي والمحقق أحمد عبد الغفورعطار رحمه الله صاحب المؤلفات الكثيرة في مختلف العلوم العربية والإسلامية وأحد بناة النهضة الأدبية في السعودية متناولا جزءا من سيرة الأديب أحمد عبدالغفور عطار مبينا أنه أسهم بمؤلفاته اللغوية في الدفاع عن لغة القرآن الكريم وكان غيورا على اللغة العربية ويستميت في صيانتها، وعبر عن أمله في أن يعود الملتقى بمزيد من الفائدة والمعرفة مثمنا للباحثين والباحثات جهودهم ومتمنيا لهم التوفيق.
إثر ذلك تفضل وزير الثقافة والإعلام بتسليم ابن الأديب احمد عبدالغفورعطار درعاً تكريمياً فيما تسلم معاليه هديه تذكارية منه بهذه المناسبة.
وتحدث رئيس النادي الأدبي الثقافي بجدة الدكتور عبدالمحسن فراج القحطاني لإيلاف فأكد على عمق العلاقة بين اللغة والإنسان، على اعتبار أن الأسلوب كما قال ndash; بوفون- هو الإنسان، والأسلوب جزء من اللغة التي تحفل بمئات الآلاف من المفردات والكلمات ولا نستعمل في حياتنا اليومية سوى جزء يسير منها، واشار القحطاني إلى أن هذا اللقاء يحتفي بشخصية العطار وكان له دوره وإسهامه اللغوي المعروف، كما سيقوم النادي بتوزيع مختلف مطبوعاته الجديدة من دوريات: علامات، وعبقر، والراوي.
وقال القحطاني إن النادي في انتظار اللائحة الجديدة المعدلة للأندية الأدبية، وهو يعمل الآن على استكمال جمعيته العمومية تمهيدا للانتخابات المقبلة في النادي.
وكان الملتقى ndash; كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) - قد استهل بحفل خطابي ألقى فيه رئيس النادي الأدبي الثقافي بجدة الدكتور عبدالمحسن فراج القحطاني كلمة أوضح فيها أن البحوث التي ستقدم خلال الملتقى تجاوزت ثلاثين بحثاً حول اللغة والإنسان تتناول موضوعات اللغة والخطاب السياسي والديني والثقافي وكذلك اللغة والهوية والأدب والخطاب الاعلامي.
وبين أن الشخصية التي سيكرمها الملتقى لهذا العام هي شخصية الأديب اللغوي /أحمد عبدالغفور عطار رحمه الله لما له من جهود فكرية ولغوية وادبية طيلة حياته.
ثم ألقيت كلمة المشاركين القاها نيابة عنهم الدكتور عوض القوزي عبروا فيها عن شكرهم وتقديرهم للنادي الأدبي والثقافي لتنظيم هذا الملتقى والمشاركة فيه وأنهم سيبذلون قصارى جهودهم في مواصلة أبحاثهم الأدبية والثقافية.
ثم ألقى هيثم أحمد عبدالغفورعطار كلمة عبر فيها عن شكره لوزير الثقافة والإعلام لتفضله بتكريم والده خلال الملتقى عاداً ذلك من باب الوفاء الذي دأب عليه المسؤولون في المملكة في مختلف المجالات.

عقب ذلك شاهد وزير الثقافة والإعلام والحضور عرضاً مصوراً عن حياة الأديب أحمد عبدالغفور عطار وإنجازاته الثقافية والأدبية.
و يشارك في الملتقى 30 باحثا وناقدا من السعودية و المغرب ومصر وتونس حيث تناقش في جلساته التي تستمر ثلاثة أيام، اللغة والخطاب السياسي، اللغة والخطاب الديني، اللغة والخطاب الثقافي، اللغة والهوية، اللغة والأدب، واللغة والخطاب الإعلامي.
ومن المشاركين في الملتقى مراد مبروك، لمياء باعشن، خديجة الصبان، محمد صالح الدحيم، محمد عبيد، محمد رشيد ثابت، محيي الدين محسب، فتحية عقاب، حسين المكتبي، عالي القرشي، عوض القوزي. فالح العجمي.