قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إعداد عبدالاله مجيد: سيُقدَّم العرض الأول لمسرحية جاك كيرواك quot;جيل البِيتْquot; في المدينة التي ولد فيها الكاتب بمناسبة عيد ميلاده التسعين. وكانت المسرحية التي عُثر عليها قبل سبع سنوات كتُبت في عام 1957، بعد الشهرة التي نالها كيرواك بروايته الأشهر quot;في مهب الطريقquot;.
ورفضت الفرق المسرحية في الولايات المتحدة تمثيل quot;جيل البيتْquot; بعد كتابتها وظلت محفوظة في مستودع بولاية نيو جرسي حتى اكتشافها في عام 2005.
وكان كيرواك اقتبس نص المسرحية لفيلم Pull My daisy الذي انجزه عام 1959 عن جيل البيتْ وقام بدور البطولة فيه الشاعر الن غينسبرغ. كما قدم الممثل ايثان هوك قراءة من المسرحية بعد العثور عليها بفترة وجيزة. ولكن quot;جيل البِيتْquot; لم تُقدم على المسرح كاملة ذات يوم.
وستُقدم المسرحية لأول مرة هذا العام في الفترة الواقعة بين 10 و14 تشرين الأول/اكتوبر خلال مهرجان جاك كيرواك الأدبي لعام 2012 في مدينة لويل بولاية ماسيشوسيتس حيث نشأ كيرواك.
وتشارك في انتاج المسرحية فرقة مريماك ريبرتوري وجامعة ماسيشوسيتس بدعم من ورثة كيرواك. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن فنانين في الفرقة ان المسرحية تروي قصة صداقة ومصير في خمسينات القرن الماضي.

وتجري احداث المسرحية خلال يوم واحد من حياة جاك دولوز وجه كيرواك الآخر، المجنون بالمخدرات. وتجد أنا كيرواك الأخرى هذه صوتا في كل كتاباته تقريبا بما في ذلك quot;في مهب الطريقquot; ورواية quot;غرور دولوزquot; التي كانت آخر عمل منشور له. وتعتبر الرواية التي نشرت عام 1968 شبه سيرة ذاتية.
كما ستجد طريقها الى الشاشة الكبيرة في خريف هذا العام رواية كيرواك الكلاسيكية quot;في مهب الطريقquot; بعد ما قد تكون اطول فترة حضانة في تاريخ السينما. إذ كان فرانسيس كوبولا سينمائيا صاعدا في العشرينات من العمر عندما اشترى حقوق الرواية السينمائية في عام 1969 وأُنجز تصوير الفيلم الذي اخرجه البرازيلي ولتر ساليس في عام 2010. وسيُفتتح العرض الأول في 21 ايلول/سبتمبر هذا العام. ويُرجح عرض الفيلم قبل ذلك في مهرجان كان.
وسيقوم الممثلان البريطانيان سام رايلي بدور الكاتب سال بارادايس وغاريت هيدلوند بدور السجين السابق دين مورياتي.