قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



بكين: وافقت الصين على تقديم قرض إلى زيمبابوي بقيمة 950 مليون دولار لمساعدتها على إنعاش اقتصادها المتداعي، وذلك وفقاً لما أعلنه رئيس وزراء زيمبابوي مورجان تسفانجيراي.

ومن المعروف أن الصين واحدة من دول قليلة تقدم الدعم الاقتصادي لزيمبابوي. وقالت مصادر صينية مسؤولة quot;إننا سنشجع ونسهل على الشركات الصينية العمل في زيمبابويquot;. وكان تسفانجيراي قد تعرض أخيراً لانتقادات من جانب أنصار الرئيس روبرت موجابي لفشله في الحصول على المزيد من الدعم خلال رحلته الأخيرة للغرب.

فقد زار الولايات المتحدة وأوروبا أوائل الشهر الجاري، في محاولة للحصول على مزيد من الدعم المالي، حيث تعهدت واشنطن بتقديم 73 مليون دولار، ولندن بتقديم 8 ملايين دولار. ويوقول تسفانجيراي إنه حصل على تعهدات تصل إلى 500 مليون دولار خلال جولته الأخيرة. يذكر أن تسفانجيراي وموجابي شكلا حكومة وحدة وطنية في فبراير الماضي.

وقد أعلنت الحكومة أنها بحاجة إلى 8 مليارات دولار لإعادة بناء البلاد بعد سنوات من الانهيار.

وكان تسفانجيراي قد اضطر خلال جولته الأخيرة للدفاه عن تأييده للرئيس روبرت موجابي، كما قطع مشاركته في إحدى الفعاليات في العاصمة البريطانية لندن، حيث كان يخاطب خلالها مجموعة من المُبعدين والمنفيين من بلاده، وذلك بسبب إطلاق الحضور لمواقف الاستهزاء والتهكم ضده خلال اللقاء.