قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثينا: قال دومينيك ستراوس كان، رئيس صندوق النقد الدولي، اليوم، إن نسبة البطالة العالمية ستواصل الارتفاع في العام 2010 وهو ما قد يستمر بالنسبة إلى الاقتصادات الأكثر تقدماً في 2011، رغم التعافي المتوقع.

ونقلت رويترز عن ستراوس كان قوله في مقابلة مع صحيفة كاثيميريني اليونانية يجب أن نواصل العمل الجاد لضمان تحقيق انتعاش مستدام في النصف الاول من 2010، لكن رغم التعافي قد تواصل البطالة ارتفاعها في عامي 2010 و2011، محذراً من اعتبار الانتعاش أمراً مسلماً به.

وأضاف ستراوس كان إن المخاطر الأساسية قصيرة المدى، تتمثل في توقف الانتعاش، وهو أمر قد ينتج من سلسلة من التطورات السلبية، وأن هناك مخاطرة أخرى، تتمثل في احتمال الخروج السابق لأوانه من سياسة نقدية ومالية ميسرة، وذلك في حالة الاعتقاد الخاطئ بأن النمو المدعوم مالياً هو نوع من التعافي المستدام.

وأشار إلى أن أحد المخاوف الأساسية الأخرى هو أن يكون ارتفاع أسعار النفط عائقاً أمام الانتعاش. ومن المقرر أن يلقي رئيس صندوق النقد الدولي خطاباً في برلين يوم الرابع من أيلول المقبل، سيوضح فيه رسالته الأساسية لوزراء المالية في مجموعة العشرين للدول الغنية والنامية.