قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أبقى بنك انجلترا المركزي نطاق برنامجه لشراء الأصول دون تغيير عند 200 مليار جنيه إسترليني (319 مليار دولار)، كما ترك أسعار الفائدة في بريطانيا عند 0.5 % اليوم الخميس، في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع.

وكان بعض أعضاء لجنة السياسة قد أشاروا إلى أنه من المرجّح أن تظل أسعار الفائدة ونطاق البرنامج دون تغير حتى فبراير (شباط) على الأقل، حيث ستتوافر عندئذ لديهم التوقعات الجديدة للنمو والتضخم، وتنتهي عمليات شراء الأصول.

وتوقع خبراء اقتصاديون هذا القرار بالإجماع، في مسح أجرته رويترز، قبل عيد الميلاد. وأطلق بنك انجلترا في مارس (آذار) برنامج التيسير الكمي، الذي يستخدم نقوداً مطبوعة جديدة لشراء أصول مالية، في محاولة غير مسبوقة لتعزيز الاقتصاد الذي تضرر جراء أزمة الائتمان العالمية.

وبدأت تظهر علامات على تعافي الاقتصاد حالياً، حيث تشهد أسعار المساكن ارتفاعاً، وتشير الاستطلاعات إلى انتعاش في النشاط الاقتصادي، مما يشير إلى أن انجلترا قد خرجت من الركود خلال الربع الأخير من العام الماضي.

ويتوقّع معظم المحللين عدم توسيع برنامج شراء الأصول، بعد توسيعه بواقع 25 مليار جنيه إسترليني في نوفمبر (تشرين الثاني)، مما يعني أنه سينتهي الشهر المقبل. لكن من المرجّح أن يحتاج صناع السياسة بعض الوقت حتى يشعروا بثقة كافية بشأن معدل النمو للبدء في رفع أسعار الفائدة.