قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: رأى وزير التجارة الصيني تشن ده مينغ الخميس أن ارتفاع أو تراجع العملة الصينية لن يفيد الاقتصاد العالمي، في وقت بدأ يشهد فيه انتعاشاً. وقال تشن، خلال مؤتمر صحافي، إن بكين ترغب في أن يحتفظ الدولار بقيمته، إذ تمتلك الصين كميات كبيرة من الأوراق المالية الأميركية.

وأضاف في تعليقات، جرت ترجمتها من الصينية إلى التركية quot;بالطبع يجب أن تحتفظ العملة الصينية - اليوان - باستقرارها. هذا أمر جيد للعالم أيضاًquot;. وتابع quot;في وقت بدأ الاقتصاد العالمي يشهد فيه انتعاشاً، فإن ارتفاع أو تراجع عملتنا، وحالة عدم الاستقرار، لن تفيد الاقتصاد العالميquot;.

وأكد البنك المركزي الصيني أمس الأربعاء على موقفه طويل الأجل بشأن اليوان، وقال إنه سيحتفظ بأسعار الصرف عند مستوى مستقر في 2010. وربطت الصين اليوان بصورة فعالة عند 6.83 دولار، منذ التراجع الحاد في صادراتها، جراء تفاقم الأزمة المالية في منتصف عام 2008.

ويعد استمرار انتعاش الصادرات -التي لا تزال تشهد تراجعاً على أساس سنوي- أحد الشروط المسبقة الرئيسة لبكين، كي تسمح لليوان بمواصلة المسار التدريجي للارتفاع، والذي اتبعه منذ منتصف 2005 وحتى منتصف 2008، عندما ارتفع نحو 21 %.