قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: نفى رئيس هيئة قناة السويس الفريق أحمد علي فاضل تأثير القرصنة البحرية على القناة موضحا أن التأثير كان بسبب الأزمة المالية العالمية أما القرصنة فأثرت فقط على الخطوط الملاحية في خليج عدن ومنطقة القرن الإفريقي.

وقال فاضل في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمدينة الإسماعيلية إن إجمالي الإيرادات المحققة لعبور السفن في القناة مع نهاية عام 2009 بلغ 4291 مليون دولار أي ما يعادل 24 مليار جنيه مصري بانخفاض وصل إلى 20.3 بالمائة عما كانت عليه عام 2008م الذي وصلت إيرادات القناة خلاله إلى 5381.8 مليون دولار.

وأشار رئيس هيئة قناة السويس إلى أن إجمالي أعداد السفن العابرة عام 2009م بلغ 17 ألفا و228 سفينة بانخفاض وصل إلى 6ر19 بالمائة عما كانت عليه عام 2008م فيما وصل متوسط العبور اليومي للسفن عام 2009م إلى 2ر47 سفينة يوميا مقابل 5ر58 سفينة يوميا عام 2008م.

وأضاف أن إجمالي حمولات السفن العابرة عام 2009م بلغ الحمولات الصافية 734.5 مليون طن بنسبة تراجع 19.3 بالمائة عما كانت عليه عام 2008م فيما وصل متوسط الحمولة اليومي للسفن العابرة عام 2009م إلى مليوني طن مقابل 2.5 مليون طن عام 2008م.

ومضى يقول إن إجمالي كميات البضائع التي عبرت القناة من مختلف الأنواع عام 2009م بلغ 559.2 مليون طن بانخفاض وصل إلى 22.7 بالمائة عما كانت عليه عام 2008م فيما وصل متوسط كميات البضائع التي حملتها السفن العابرة إلى 1.5 مليون طن عام 2009م مقابل مليوني طن يوميا عام 2008م.

وخلص إلى القول إن العمل بالرسوم الحالية لعبور السفن مستمر بالقناة دون أي تغيير مع الإبقاء على كافة المنشورات الملاحية والحوافز والتخفيضات السابق إعلانها دون تعديل .. لافتا إلى أن هيئة القناة رفضت طلبا من الشركات الملاحية الكبرى بتخفيض الرسوم في القناة من 30 إلى 50 بالمائة لأن عملية تقدير الرسوم تخضع لتقديرات تدرسها الهيئة جيدا.