قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إستعرضت هيئة تنظيم الإتصالات البحرينية في إجتماع لها أبرز إنجازاتها خلال العام 2010.


المنامة: إستضافت هيئة تنظيم الاتصالات في البحرين اليوم الأربعاء في مقرها إجتماع نهاية السنة بحضور ثلاثين شخصاً من كبار ممثلي أربعة عشر مشغل مرخص له.

وقد استعرض الاجتماع أبرز إنجازات هذا العام، وناقش خطة العمل للأشهر الاثني عشرة المقبلة. واختتم الاجتماع بحوار مفتوح جرى من خلاله مناقشة كيفية استخدام الإطار التنظيمي بشكل أفضل لتعزيز التنمية المستدامة للمنافسة في أسواق الاتصالات في مملكة البحرين.

وتعليقاً على هذا الاجتماع، قال نائب المدير العام للهيئة روب ميدلهيرست quot;لقد حقق قطاع الاتصالات هذا العام إنجازات كبيرة، وقد تم تقدير الهيئة للمرة الثانية كأفضل جهة تنظيمية كبرى في المنطقة، وذلك يرجع لأسلوبها التي تتخذه بشأن توفير الخدمات التنافسية ومبدأ الشفافية الذي تنتهجه في اتخاذ قراراتها.

وأوضح أن ظهور شركة فيفا في سوق الاتصالات في البحرين وإطلاقها لخدماتها في السوق قد قدم المزيد من الخيارات للمستهلكين وأدى إلى زيادة المنافسة في قطاع خدمات الاتصالات المتنقلة.

وأشار ميدلهيرست إلى quot;أن قطاع الاتصالات لديه مسؤولية كبيرة جماعية تهدف إلى دعم التنمية الاقتصادية في البحرين. وقد عملت الهيئة بشكل وثيق مع كل المشغلين المرخص لهم والجهات المعنية لدعم النجاح الجماعي للقطاع وتقليل عوائق الدخول إلى السوق حيثما أمكن، وسوف تواصل ذلك. ويضمن استمرار النجاح في تطوير المنافسة داخل المملكة تقديم المزيد من الخيارات للمستهلكين من الخدمات ومزودي الخدمات بأسعار معقولة في البحرينquot;.

وقدم ميدلهيرست عرضاً ألقى فيه الضوء على مدى تطور قطاع الاتصالات خلال الأشهر الاثني عشرة الماضية والإنجازات التي تحققت في هذه الفترة والخطط المستقبلية للعام المقبل. كما ألقى الضوء على أبرز المشاريع التي سوف يتم استكمالها لدعم المزيد من المنافسة، ومن بين هذه المشاريع تفكيك الدائرة المحلية على شبكة بتلكو وإمكانية نقل الأرقام وخطة الترددات الراديوية.