قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت النقابة العامة للصياديين البحرينيين أن مشروع الجسر بين البحرين وقطر سيقضي على أرزاقهم.


إيلاف من المنامة: قالت النقابة العامة للعاملين في الموارد البحرية (الصيادين البحرينيين) أن مشروع الجسر بين مملكة البحرين ودولة قطر quot;سيهدد أرزاقهم ويقضي على ما تبقى من ثروات بحريةquot;.

وبات في حكم المؤكد تنفيذ مشروع الجسر من بعد تأكيدات قطرية على تنفيذه خلال عرض ملف الدوحة لاستضافة كأس العالم.

وطالب رئيس النقابة حسين المغني خلال بيان صحفي وزع اليوم ببحث جدي حول الأضرار المترتبة على إنشاء الجسر، داعياً لتعويض الصيادين عن الأضرار.

وقال: quot;من أجل العدالة يجب أن تفتح مناطق الصيد الحدودية السابقة . سبق وحذرنا الجميع من خسارة المصائد، وها هي الأضرار واضحة المعالم. ولذا وتداركا للأمر يجب البحث من جديد وبجدية وإخلاص في مسألة الخسارة الكبيرة التي ستتعرض لها ثروة البحرين السمكيةquot;.

وتحدث المغني عن quot;إضطرارquot; عشرات الصيادين البحرينيين لتجاوز الحدود البحرية الاقليمية بين المنامة والدوحة، لكن ذلك يُقابل بما وصفه quot;تشدد قطريquot;.
وما تزال السلطات القطرية تحتجز صيادين ومراكب صيد تجاوزت الحدود البحرية الاقليمية.

وفي موضوع آخر، طالب المنبر الديقراطي التقدمي (يسار) بتوسيع حرية الرأي في البحرين وذلك بمناسبة الذكرى السنوية للإعلان العالمي لحقوق الانسان.

ودعا رئيس المنبر د. حسن مدن إلى سن التشريعات التى تجرم وتعاقب كافة الأفعال المكونة لجرائم التعذيب وغيرها من ضروب المعاملة اللا إنسانية أو المهينة، وضرورة حل وتسوية ملف ضحايا التعذيب إبان حقبة قانون أمن الدولة عبر الكشف عن الحقيقة وانصاف الضحايا وتعويضهم واسرهم والذى تشكل لأجله التحالف البحرينى من أجل الحقيقة والإنصاف والمصالحة.