قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة، إثر موجة صعود استمرت أربعة أيام، بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) الفائدة على الإقراض الطارئ، فيما كانت البنوك أكبر الخاسرين.

وبحلول الساعة 09:40 بتوقيت غرينتش، انخفض مؤشر يوروفرست لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.4 % إلى 1017.47 نقطة، بعدما تراجع إلى 1010.83 نقطة. وفقد المؤشر، الذي ارتفع نحو 26 % خلال العام الماضي، نحو 3 % منذ بداية العام الجاري.

وقال فيليب جيجسيلز، رئيس وحدة الأبحاث لدى بي.ان.بي باريبا فورتيس غلوبل ماركتس في بروكسل quot;إنه (قرار مجلس الاحتياطي) فاجأ الأسواق. وتصارع السوق الآن بين وجهتي نظر سلبية وإيجابيةquot;.

وكانت البنوك بين الأسوأ أداء، لكن بعض الأسهم تعافت من الخسائر السابقة. وتراجعت أسهم بنكو سانتاندر ويو.بي.اس ولويدز بين 0.9 و1.1 %. ومع ذلك، ارتفعت أسهم بنوك اتش.اس.بي.سي وبي.ان.بي باريبا وباركليز بين 0.5 و0.9 %.

وفي أنحاء أوروبا، انخفض مؤشر فاينانشال تايمز لأسهم كبرى الشركات في بريطانيا 0.1 %، بينما خسر كل من مؤشر داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.2 %.

كما تراجعت أسهم شركات التعدين، بعد انخفاض أسعار المعادن. ونزلت أسهم أنغلو أميركان 1.7 %، بعدما لم تحدد توزيعات نقدية بعد إعلان النتائج السنوية. وانخفضت أسهم بي.اتش.بي بيليتون وريو تينتو وإكستراتا بين 0.4 و0.6 %.