قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي - إيلاف: أعلنت quot;سلطة مركز دبي للسلع المتعددةquot; اليوم أن إجمالي حجم تجارة الذهب عبر دبي بلغ 29 مليار دولار أميركي خلال عام 2009، وهي القيمة نفسها التي تم تسجيلها خلال عام 2008.

وجرى جمع هذه البيانات بوساطة قسم البيانات والإحصاءات التابع لـquot;بوابة دبي التجاريةquot;، البوابة الإلكترونية التي تمتاز بالابتكار والبساطة والأمان، وتجمع كل الخدمات الإلكترونية التي تقدمها quot;موانئ دبي العالميةquot;، وquot;عالم المناطق الاقتصاديةquot;، وquot;جمارك دبيquot;، وquot;مركز دبي للسلع المتعددةquot;.

وبلغ إجمالي واردات دبي من الذهب 576 طناً خلال فترة الإثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول 2009، مقارنة بـ 674 طناً خلال عام 2008. وعلى الرغم من أن الواردات من حيث الوزن شهدت انخفاضاً بنسبة 15% مقارنة بالمستوى القياسي الذي تم تسجيله في عام 2008، إلا أنها كانت أعلى بنسبة 16% مقارنة بمتوسط حجم الواردات الذي بلغ 498 طناً منذ عام 2001. وقد وصلت صادرات دبي من الذهب خلال عام 2009 إلى 403 أطنان، بنمو قدره 9% مقارنة بـ 371 طناً في عام 2008.

وبهذه المناسبة، قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول لسلطة مركز دبي للسلع المتعددة quot;بالنظر إلى الظروف الاقتصادية الصعبة، وتداعيات ذلك على تجارة الذهب العالمية، فإن بلوغ حجم تجارة الذهب عبر دبي 29 مليار دولار أميركي، يعتبراً أمراً مذهلاً. فقد شهد العام الماضي فترة من التقلبات السعرية العالية مع ارتفاع قياسي في الأسعار. وعلى الرغم من هذه العوامل، بقي حجم تجارة الذهب عبر دبي ضمن مستويات مرتفعةquot;.

وأكد أنّ quot;حجم تجارة الذهب في الإمارة ارتفع بمعدل أكثر من ستة أضعاف منذ عام 2001؛ وكذلك الأمر خلال عام 2009، حيث بلغ حجم تجارة الذهب أكثر من ضعف المعدل الوسطي خلال السنوات التسع الماضية. وتشير الأرقام الإيجابية إلى الدور المتنامي الذي تلعبه الإمارة كمركز لتجارة الذهب الإقليمية والعالمية. وفي ظل الاستقرار المتزايد الذي تشهده الظروف الاقتصادية العالمية، فإننا على ثقة بأن دبي ستواصل أداءها الجيد في عام 2010، وستمضي قدماً نحو تعزيز مكانتها كمركز عالمي لتجارة الذهبquot;.

يذكر أن سعر أونصة الذهب وصل في عام 2009 إلى رقم قياسي بلغ 1200 دولار أميركي، قبل أن يتراجع إلى 973 دولاراً. وتضمنت قائمة شركاء توريد الذهب إلى دبي خلال عام 2009، أكثر من 130 دولة في مقدمتهم الهند، مما يدل على الدور المهم الذي تلعبه دبي كبوابة لتجارة الذهب في شبه القارة الهندية.