قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد حميدة من القاهرة: في مؤشر على قرب انفراج أزمة ارتفاع أسعار اللحوم في مصر، أكد رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية أحمد الركايبي في تصريحات خاصة لـquot;إيلافquot; أن اللحوم السودانية والأثيوبية في طريقها إلى مصر، وأن الأزمة ستنتهي تماماً خلال أيام.

وأوضح الركايبي أنه سيتم استقبال طائرة محمّلة باللحوم السودانية أسبوعياً، لحل أزمة ارتفاع أسعار اللحوم، التي زادت بشكل جنوني في الفترة الأخيرة، مضيفاً أنه تم توكيل شركة النصر للاستيراد والتصدير للقيام بعمليات استيراد اللحوم السودانية.

وأكد أنه سيجري طرح هذه اللحوم بأسعار مناسبة للجمهور بـ 35 جنيهاً للكيلو في المجمعات الاستهلاكية. لافتاً إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات أيضاً بتسهيل استيراد اللحوم الأثيوبية الحية والمجمدة بأسعار تناسب المستهلك المصري، ومشيراً إلى أن الاتفاقية التي وقّعت أمس بين مصر وأثيوبيا ستدخل حيز التنفيذ فوراً.

مصريون يقاطعون شراء اللحوم

وتنصّ الاتفاقية، التي وقّعت أمس خلال انعقاد اللجنة المشتركة بين الجانبين المصري والأثيوبي، على حجز المواشي والأبقار في محاجر خاصة بإشراف بيطري من الجانبين، لعزلها والتأكد من خلوها من أمراض الحمى القلاعية وغيرها من الأمراض وإتمام التطعيم اللازمة.

وقد تضاعفت أسعار اللحوم البلدية ثلاث مرات في الفترة الأخيرة، وقفز سعر الكيلو من 35 و40 جنيهاً إلى ما بين 60 و70 جنيهاً حالياً، بحسب المنطقة والمحافظة، الأمر الذي تسبب في حالة ركود في الأسواق، بعد امتناع قطاع كبير من المصريين عن شراء اللحوم.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن الإنتاج المحلي من اللحوم الحمراء في مصر أقل من 25% من إجمالي الاستهلاك، وتلجأ الحكومة إلى استيراد لحوم من الخارج لتلبية الطلب في السوق المحلي، وتستورد لحوماً شهرياً من الخارج بمعدل يتراوح ما بين 10 و15 ألف طن.

بيد أن الحكومة قد تواجه تحدياً صعباً لإقناع المواطنين بأن يقبلوا على شراء اللحوم المستوردة، في ظل تقارير إعلامية كشفت عن استيراد شحنات فاسدة من اللحوم من الهند. ولعبت هذه التقارير دوراً كبيراً في زيادة إحجام المواطنين عن شراء اللحوم المستوردة، بالرغم من التأكيدات الرسمية بسلامة الرسائل كافة الموجودة في الأسواق، ليصبح انفراج أزمة الأسعار مرهون بزيادة الإنتاج.