قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجع سعر صرف اليورو الخميس إلى ما دون 1.27 دولار للمرة الأولى منذ آذار (مارس) 2009، وذلك إثر إبقاء البنك المركزي الأوروبي نسبة الفائدة عند 1 %، وسط مخاطر متزايدة من انتشار عدوى الأزمة اليونانية في منطقة اليورو.

وبلغ سعر صرف اليورو عند الساعة 13:20 بتوقيت غرينيتش 1.2691 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 11 آذار/مارس 2009.

وكان رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أعلن خلال مؤتمر صحافي في لشبونة أن حكام المصرف لم يناقشوا خيار شراء سندات دولة لدعم بلدان تابعة لمنطقة اليورو، تعاني صعوبات في الميزانية.