قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: بدأت مجموعة الغاز الروسية quot;غازبرومquot; الاثنين عند الساعة 06:00 تغ خفض صادراتها من الغاز إلى بيلاروسيا، بسبب خلاف مالي مع هذا البلد، كما أعلن رئيسها ألكسي ميلر.

وقال ميلر بحسب مشاهد بثها التلفزيون الروسي إن quot;الديون لم تسدد، ومنذ العاشرة من صباح اليوم 21 حزيران/يونيو نطبق نظام خفض بنسبة 15% لصادرات الغاز إلى بيلاروسيا نسبة إلى الكمية اليوميةquot;. وأضاف أنه في ظل عدم التوصل إلى اتفاق، فإن خفض الصادرات سيتواصل ليصل quot;تدريجياً إلى 15%quot;.

وكان الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف أمر رئيس مجموعة quot;غازبرومquot; الروسية بأخذ هذا الإجراء، بعدما أبلغه الأخير بعدم تمكن بيلاروسيا من سداد ديون مستحقة في ذمتها لمجموعته، كما أفادت وكالات الأنباء الروسية.

وأوضحت الوكالات أن مدفيديف استقبل صباح الاثنين ميلر في مقر إقامته في ضاحية موسكو، وأن الأخير أبلغه بأن بيلاروسيا أقرّت بأنها تدين لمجموعته بأموال، وعرضت سدادها عينياً (عبر تقديم سيارات وتجهيزات) وهو ما رفضه مدفيديف رفضاً قاطعاً.

وأشارت الوكالات إلى أن ميلر قال إنه في هذا الوضع وquot;بناء على العقد، فإن غازبروم ملزمة بخفض صادرات الغاز بنسبة تتوافق وقيمة الدينquot;، لافتاً إلى أن هذا الإجراء سيبدأ تنفيذه quot;هذا الصباحquot;. وأجابه الرئيس quot;باشروا إذن بالإجراء المناسبquot;.

وكانت غازبروم أعلنت الأسبوع الماضي أن بيلاروسيا مدينة لها بمبلغ 192 مليون دولار (155 مليون يورو)، وأنه في حال لم يتم تسديد هذا المبلغ بحلول الساعة 06:00 تغ من صباح الاثنين، فإن صادرات الغاز سيتم خفضها بنسبة 85%.