قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قررت وزارة النفط السورية طرح 74 ألف كيلو متر مربع (ما يقارب 40% من المساحة الكلية للبلاد) على الشركات العالمية للبدء بأعمال استكشاف جديدة وإعادة تقييم وتأهيل بعض الحقول القديمة التي توقف إنتاجها منذ سنوات.

ونقلت صحيفة quot;الثورةquot; السورية اليوم عن بيان لوزارة النفط أن لديها ما يقارب 10 شركات تعمل حالياً في المواقع قيد الاستكشاف، ولكنها لم تبدأ بالإنتاج بعد، إضافة إلى شركات أخرى وصلت إلى ألف برميل يومياً قابلة للزيادة.

وأوضحت الوزارة أن لديها بعض المؤشرات الأولية والدراسات التي تدل على وجود النفط والغاز في البحر، مشيرة إلى أنه تم اكتشافه في فلسطين المحتلة، وهناك مؤشرات على وجوده في لبنان وقبرص.

وقدرت الاحتياطيات الكامنة في الساحل السوري بنحو 44 مليار برميل، اكتشف منها حتى الآن نحو 29 مليار برميل، ومازال لديها ثلث تقديراتها القديمة في التسعينات، وهي بحاجة إلى استكشاف، إضافة للبحر.

وبينت الوزارة أن إنتاج سوريا الحالي من النفط الخام يتراوح من 380 - 383 ألف برميل يومياً. أما إنتاجها من الغاز فيصل في الوقت الحالي إلى 28 مليون متر مكعب يومياً، بعد دخول معمل غاز أيبلا في الإنتاج أخيراً، وسيرتفع نهاية العام الجاري إلى 32 مليوناً، وإلى 36 مليون متر مكعب العام المقبل.