قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذر محافظ بنك انجلترا ميرفين كينغ من ان الارقام السيئة التي اظهرها الناتج المحلي الاجمالي تعد مؤشرا قويا على ان التعافي الاقتصادي في بريطانيا سيكون quot;متقطعاquot; مطالبا المستهلكين بالاستعداد لعام صعب. وقال كينغ في كلمة القاها في مركز (سيفيك سنتر) في نيوكاسل بشمال انجلترا الليلة الماضية انه ينبغي على البريطانيين أن يتوقعوا ارتفاع معدل التضخم الى ما بين 4 و 5 في المئة على مدى الأشهر القليلة المقبلة.

وكشف ايضا عن ان الاقتصاد البريطاني انكمش بشكل غير متوقع في الربع الاخير وشهد انكماشا في الناتج المحلي الاجمالي بين أكتوبر وديسمبر بمعدل 5ر0 في المئة وأنحى باللائمة على الظروف المناخية القاسية الشهر الماضي والتي تسببت في انخفاض الطلب لقطاع الخدمات الأساسية التي تشكل أكثر من 75 في المئة من الاقتصاد. وحذر محللون من ان الانخفاض المفاجئ وهو الأول منذ الربع الثالث من عام 2009 الحق اضرارا كبيرة بالاقتصاد لأنه أخذ من سلسلة التدابير الحكومية التقشفية الحادة. كما أنه يثير احتمال الركود وهي فترة من التضخم المرتفع تتزامن مع ركود الاقتصاد. وحذر كينغ ايضا من أن الأجور الحقيقية سوف تتراجع الى مستويات عام 2005 بسبب ارتفاع الاسعار مع تفعيل الاجراءات التي تتخذها الحكومة لمعالجة العجز