قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت موانئ دبي العالمية أنها قامت خلال الربع الثالث من العام الجاري بمناولة 14.4 مليون حاوية نمطية إجمالية بزيادة نسبتها 10%.


دبي: أعلنت موانئ دبي العالمية، مشغل المحطات البحرية العالمي، اليوم (25 أكتوبر2011) أنّها قامت خلال الربع الثالث من العام الجاري بمناولة 14.4 مليون حاوية نمطية إجمالية (قياس 20 قدماً) عبر محفظة أعمالها التي سجلت أداءً قوياً بزيادة نسبتها 10% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

بلغت أحجام المناولة الإجمالية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 40.6 مليون حاوية نمطية بنسبة نمو وصلت إلى 11% مقارنة مع الفترة المقابلة من العام 2010. ويعزى هذا الأداء إلى النمو القوي الذي سجلته محطات الشركة في مناطق آسيا والمحيط الهادي والإمارات وأفريقيا والأمريكيتين، إضافة إلى الأحجام الجديدة من محطة quot;سورينامquot; التي استحوذت عليها الشركة مؤخراً، وتوسعة الطاقة الاستيعابية في محطتي quot;كالاوquot; في البيرو وquot;تشنغداوquot; في الصين. وسجلت أحجام المناولة الإجمالية نموا بنسبة 9% على أساس المقارنة المثلية.

قامت محطّاتنا الموحدة بمناولة 20.5 مليون حاوية نمطية في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وكانت محطاتنا الموحدة لتحقق نمواً بنسبة 9% مقارنة بالفترة المقابلة من العام 2010 لو لم يتم إخراج محطاتنا الخمس في أستراليا من محفظة المحطات الموحدة من تاريخ 12 مارس 2011. وبلغ نمو أحجام المناولة الموحدة، على أساس المقارنة المثلية 8% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وقد ساهمت مناطق الإمارات وأفريقيا والأميركيتين بشكل أساسي في زيادة نسبة النمو في محفظة أعمالنا الموحدة.

وقامت منطقة الإمارات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بمناولة 9.5 مليون حاوية نمطية بنسبة نمو بلغت 11% مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.
وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية:

quot;استمرت موانئ دبي العالمية بتسجيل أداء قوي في الربع الثالث من العام الجاري نتج عنه مناولة ما يزيد عن 40.6 مليون حاوية هذا العام حتى الآن. وتعكس نسبة النمو في أحجام المناولة التي بلغت 11% مقارنة مع العام السابق تركيزنا على الأسواق الناشئة الأسرع نمواً ما أدى إلى نتائج أفضل من أداء القطاع بشكل عامquot;.

وأضاف ابن سليم: quot;وقد استمرت منطقة الإمارات بتحقيق نتائج جيدة في الربع الثالث تماشت مع استمرار دبي بتعزيز موقعها كمركز عالمي للتجارة بالنسبة للإقتصادات سريعة النمو في الشرق الأوسط والهند وأفريقياquot;.

من جانبه، قال محمد شرف، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية:
quot;في حين تستمر حالة عدم اليقين بالتأثير على الاقتصاد العالمي، فإن أعمالنا تستمر بتحقيق أداء جيد. وبالرغم من زيادة صعوبة معايير المقارنة في الربع الرابع، إلا اننا لا زلنا نعتقد بأن موانئ دبي العالمية ستحقق أرباحاً سنوية قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك تتماشى مع التوقعاتquot;.