قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قادة الإتحاد الأوروبي حددوا نسبةالأصول الخاصة بالبنوك بـ9%

وافق قادة الاتحاد الاوروبي الاربعاء على خطة لاعادة رسملة المصارف لتمكينها من مواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو، بحسب الوثيقة التي نشرت عقب إجتماع للدول الـ27 في بروكسل.


بروكسل: قال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك الذي تترأس بلاده الاتحاد الاوروبي خلال مؤتمر صحافي quot;اتفقنا على اعادة رسملة المصارف التي من المفترض ان تكون احد اهدافناquot;.

وينص الاتفاق على ان تبلغ الاصول الخاصة للبنوك (الراسمال والارباح الاحتياطية) 9% وهو هدف quot;من المتوقع بلوغه في 30 حزيران/يونيو 2012quot; بحسب البيان. وللتوصل الى هذا الهدف quot;على البنوك اللجوء في الدرجة الاولى الى مصادر تمويل خاصة بما يشمل عمليات اعادة هيكلة وتحويل الديون الى راسمالquot;، ويضيف النص انه بانتظار تحقيق الهدف 9%، quot;يجب وضع بعض القيود على توزيع الحصص ودفع الارباحquot;.

ولا يأتي النص في المقابل على ذكر المبلغ الاجمالي لاعادة رسملة البنوك المقدر بنحو 108 مليارات يورو بحسب مصادر اوروبية. واوضح وزير المال البولندي ياسك روستوفسكي امام الصحافيين ان هذا الرقم quot;سيعلن في الوقت المناسب من جانب السلطات الاوروبيةquot;.

وهذا المبلغ سيعتمد على مستوى الديون الاوروبية التي ستشطب من جانب المصارف وهو ما شكل موضع مفاوضات الاربعاء. وترفض المصارف القبول باي خسائر تفوق ال50%.

واوضح من جانبه رئيس الوزراء الروماني ترايان باسيسكو ان quot;المرحلة المقبلة ستكون تحديد قيمةquot; اعادة الرسملة، مضيفا quot;ان تراوح المبلغ ما بين 100 او 200 مليار يورو، سيكون كافيا للاشهر الستة او السبعة الاولى. اذا ما تطلب الامر دفع مبالغ اكبر، سنتحدث في الموضوع لاحقاquot;.

وتعهد الاوروبيون في تموز/يوليو تعزيز الاصول الخاصة لمصارفهم من خلال ارغامها على وضع اصول خاصة ضمن الاحتياطي العائد لها بنسبة 7% بحلول عام 2019، الا ان المخاوف التي تسود حاليا في القطاع المصرفي قادتهم الى تسريع العملية بشكل ظاهر.

وقال روستوفسكي quot;يجب فهم انها عملية استثنائية لن تتكرر ولن تكون دائمةquot;، ومن جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من جانبه quot;حققنا تقدما جيداquot; الا انه اشار الى ان الخطة ستطبق فقط حالما يتفق قادة منطقة اليورو على quot;رزمة كاملةquot; من التدابير لحماية اليورو.