قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:حمل الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمهوريين مسؤولية فشل اعمال لجنة تابعة للكونغرس اوكلت اليها مهمة خفض الدين العام، مؤكدا ان الكثير منهم quot;يرفضون الاستماع الى صوت العقل والتوصل الى تسويةquot;. وجاء رد اوباما بعد دقائق على اعلان اللجنة مساء الاثنين فشلها في التوصل الى اتفاق. وفي الوقت الذي اكد فيه ان الولايات المتحدة لن تعجز عن الدفع، اعلن انه سيواصل الضغوط على النواب مهددا باستخدام الفيتو الرئاسي لاي محاولة من الكونغرس للتخفيف من اقتطاعات الموازنة التي ستدخل تلقائيا حيز التطبيق.

واعلنت اللجنة البرلمانية الاميركية، المؤلفة من اعضاء من الحزبين اوكلت اليهم مهمة الاتفاق على خفض العجز العام للبلاد، مساء الاثنين انها فشلت في التوصل الى اتفاق يتيح للولايات المتحدة خفض ديونها بمقدار 1200 مليار دولار.وفي حال عدم التوصل لاتفاق ينص القانون على آلية تدخل حيز التنفيذ بطريقة تلقائية اعتبارا من 2013 لخفض النفقات بمقدار 1200 مليار دولار على مدى عشر سنوات، على ان تتم هذه الاقتطاعات مناصفة بين موازنتي الدفاع والبرامج الاجتماعية.

وفي الوقت الذي اتهمه به بعض خصومه الجمهوريين بعدم المشاركة في المفاوضات مما ادى بالتالي الى فشلها، ذكر اوباما بانه قدم في ايلول/سبتمبر مشروعا فيه تخفيضات اكبر تشمل اجراءات لانعاش الاقتصاد وخفض الضرائب عن الطبقة المتوسطة.الا ان الجمهوريين رفضوا هذه الخطة التي تتضمن ايضا زيادة في الضرائب على الاكثر ثراء.وصرح اوباما ان quot;مثل هذه المقاربة المتوازنة (...) يدعمها عدد كبير من الاميركيين سواء كانوا من الديموقراطيين او المستقلين او الجمهوريينquot;.وتابع quot;الا انه ورغم التاييد الكبير لها فان الكثير من الجمهوريين يرفضون الاستماع الى صوت العقل والتوصل الى تسويةquot;.