قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: إعتبرت كريستين لاغارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، أن أي دولة لن تكون بمنأى عن عاصفة مالية محتملة تنطلق من أوروبا.

وقالت لاغارد، في تصريح لها أورده الموقع الالكتروني للصندوق، إن quot;أميركا اللاتينية ليست في منأى عن عاصفة تنطلق من أوروبا .. لا توجد دولة بمنأى عن ذلكquot;.

ومن المقرر أن تبدأ لاغارد الاثنين جولة لمدة أربعة أيام ستقودها إلى البيرو والمكسيك والبرازيل.

وأضافت أن quot;أميركا اللاتينية ستكون إحدى المناطق الأكثر تعرضا والأكثر تأثرا بالصدمات الخارجيةquot;، موضحة أن الأزمة المالية عامي 2008-2009 أظهرت أن أميركا اللاتينية الجديدة ستكون مثالا للدول المتقدمة، كاشفة عن قدرة دول أميركا الجنوبية على quot;التوفيرquot; تحسبا للأيام السوداء، وأن تعمل بشكل تتم معه السيطرة على المشاكل التي سيواجهها القطاع المصرفي.

وحثت مديرة صندوق النقد الدولي، دول أميركا اللاتينية على أن تأخذ جميع الاحتياطات المطلوبة وان تستعد كما يجب لاحتمال تعرضها لصدمة قادمة من أوروبا.