قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تظاهر 300 عامل بأجور يومية في نفط كركوك مهددين بالإضراب عن العمل في حال عدم تحسين ظروف عملهم في هذا القطاع.


كركوك (العراق): تظاهر نحو ثلاثمائة عامل بأجور يومية في نفط كركوك السبت مهددين بـquot;الإضراب عن العملquot; في حال عدم تحسين ظروف عملهم في هذا القطاع، الذي يمثل المورد الرئيس لاقتصاد البلاد.

وقال رئيس نقابة عمال النفط في كركوك (240 كلم شمال بغداد) جمال عبد الجبار quot;تظاهرتنا سلمية للمطالبة بحقوقنا، لكن في حال عدم استجابة شركة نفط الشمال لمطالبنا، لدينا وسائل متعددة لإرغامهم، بينها الإضراب عن العملquot;.

وفي حال قيام المتظاهرين بإضراب عن العمل، سيكون الأول منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، في شركة نفط الشمال التي يعمل فيها نحو 15 ألف شخص، بينهم 3700 بأجور يومية. وأضاف أنه quot;من المؤكد أن قطاع النفط سيتعرض لأضرار في حال لجوء أكثر من ثلاثة آلاف عامل في قطاعات، التشغيل والإنتاج والتصدير والنقل، إلى الإضرابquot;.

وأشار إلى أن بعض العاملين في شركة نفط الشمال يتسلمون رواتب تصل إلى ألفي دولار في الشهر، فيما يتقاضى العاملون بأجور يومية 250 ألف دينار شهريًا (حوالي 210 دولار).

ورفض المسؤولون في شركة نفط الشمال التعليق على مطالب المتظاهرين. وذكر المتظاهرون أنهم امتدوا عزمهم من الانتفاضات التي وقعت في تونس ومصر، حيث أعلن الرئيس المصري السابق حسني مبارك استقالته الجمعة إثر تلك الاحتجاجات.

وقال فرهاد خالد جبار أحد المتظاهرين quot;نحن فرحون لما حققته انتفاضتا تونس ومصرquot;. واضاف quot;عليهم (الحكومة) الاهتمام والاستجابة لمطالبنا، وإلا فإننا سوف نتوقف عن العمل، الذي يشكل المصدر لثروات البلاد، التي تذهب في النهاية إلى جيوب المسؤولين والبرلمانيينquot;. وتابع quot;نحن مثل الجمال، نحمل الذهب، ولانأكل غير العلفquot;.

ووصلت صادرات النفط خلال العام الماضي من حقول كركوك إلى 150 مليون برميل، وأمّنت مداخيل بلغت 11.5 مليار دولار.