قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت شركة اتحاد عذيب للاتصالات quot;جوquot; اليوم الإثنين أنها رفعت دعوى قضائية أمام ديوان المظالم ضد شركة الإتصالات السعودية، تطالب فيها بإلزام الأخيرة بإتاحة خدمة إنهاء الحركة الدولية الواردة من خلال شبكة الشركة وعبر شبكة الاتصالات السعودية إلى المستخدم النهائي، وكذلك إلزام شركة الاتصالات السعودية بإتاحة المكالمات الصادرة من شبكتها للأرقام المجانية (800) التابعة لشركة اتحاد عذيب للاتصالات quot;جـوquot;.


الرياض: قالت quot;جـوquot; في بيانها إنّ سبب إقامة هذه الدعوى هو مخالفة شركة الاتصالات السعودية stc لنظام الاتصالات ولائحته التنفيذية، ونظام منع الاحتكار الأمر الذي أدى إلى حرمان شركة اتحاد عذيب للاتصالات quot;جـوquot; من إيرادات كبيرة أدت إلى تكبد الشركة خسائر تم الإعلان عنها مسبقًا.

يذكر أن شركة اتحاد عذيب للاتصالات حاصلة على رخصة اتصالات ثابتة بناء على المرسوم الملكي رقم م / 6 وتاريخ 19/ 2/ 1429 هـ حيث جاء من ضمن بنود رخصتها تشغيل بوابة عبور للمكالمات الدولية مما يسمح لها باستقبال المكالمات الدولية من أي شركة اتصالات في العالم وإيصالها إلى أي عميل داخل المملكة، سواء كان من عملاء شركة اتحاد عذيب للاتصالات أو غيرها من مشغّلي الاتصالات المرخصين في المملكة.

وترفض شركة الإتصالات السعودية stc استقبال المكالمات الدولية الواردة إلى عملائها عن طريق أي بوابة عبور غير بواباتها التي تمتلكها وهو ما يعد ممارسة احتكارية لحق الوصول لهؤلاء العملاء.

وقالت quot;جـوquot; في بيانها إنه سبق أن صدر قرار من هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات بتاريخ 27/ 8/ 1430 هـ يطالب شركة الإتصالات السعودية بالسماح لمشغلي بوابات العبور الدولية الآخرين في المملكة بنقل المكالمات الدولية الواردة إلى عملائها، إلا أن شركة الاتصالات السعودية رفضت تنفيذ هذا القرار.

من جهة أخرى، وفي ممارسة احتكارية للشبكة الوطنية للهاتف الثابت التي ورثتها شركة الإتصالات السعودية بعد قرار خصخصة قطاع الإتصالات في المملكة، فإنها تحتكر تقديم خدمة البطاقات المسبقة الدفع عبر بطاقات (مرحبا) المتوفرة في السوق وترفض شركة الاتصالات السعودية السماح لعملائها بإجراء المكالمات لأي خدمة مماثلة تطرحها شركة اتحاد عذيب للاتصالات المرخص لها بتقديم خدمات الاتصالات الثابتة، مشيرة إلى أن الشبكة الوطنية للهاتف الثابت وفق نظام الاتصالات السعودي ولائحته التنفيذية والأنظمة الدولية تعتبر مرفقًا حيويًا لا يجوز للمشغل المسيطر في أي دولة أن يحتكره وأن يمنع المشغلين الآخرين من حق الوصول إليه.

ونظرًا لأن هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات ذكرت في مناسبات مختلفة، ضعف النظام وضرورة مراجعته ليكون اكثر فعالية ويحقق بيئة تنافسية عادلة، وانطلاقًا من حرص مجلس إدارة شركة اتحاد عذيب للاتصالات على حفظ حقوق مساهمي الشركة، ومصالح الشركة نفسها، وإيمانًا منه بعدالة القضاء السعودي، ورفضه للمخالفات والممارسات الإحتكارية، فقد رفعت شركة اتحاد عذيب للاتصالات quot;جوquot; الدعوى مطالبة بتمكينها من كافة حقوقها المنصوص عليها في الرخصة التي حصلت عليها الشركة كمشغل ثانٍ للاتصالات الثابتة في المملكة العربية السعودية.