قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف التقرير الشهري لشركة طيران الجزيرة أنها أستمرت في الإستحواذ على حصص تشغيلية قيادية خلال شهر فبراير.


الكويت: أصدرت شركة طيران الجزيرة اليوم التقرير الشهري عن أدائها التشغيلي لشهر فبراير 2011 مبينةً من خلاله أنها استمرت في الاستحواذ على حصص تشغيلية قيادية في شهر فبراير على الخطوط التي تخدمها، مما يجعلها مستمرة في التفوق على زميلاتها من شركات الطيران الكويتية طوال الأشهر العشرين الماضية على التوالي.

وأشار التقرير إلى أن طيران الجزيرة نقلت خلال شهر فبراير 89,661 مسافر عبر شبكة خطوطها، ومنهم 28,141 مسافر نقلتهم بين الكويت ومدن المشرق، و20,001 مسافر بين الكويت ووجهاتها في مصر، و38,843 مسافر بين الكويت ودول الخليج.

ويذكر أن طيران الجزيرة لم تتوقف منذ يوليو 2009 في الاستحواذ على حصص تشغيلية قيادية مقابل زميلاتها الناقلات الكويتية الأخرى، بل استطاعت أن تزيد الفجوة بفضل خطة quot;العودة إلى الربحيةquot; التي أطلقتها الشركة في مايو 2010 والتي أيضا جاءت بعوائدها على الجانب التجاري حيث حققت طيران الجزيرة في الربع الثالث أرباحا بلغت 4.4 مليون دينار كويتي مما جعل أداء الربع الثالث أفضل أداء ربعي للشركة منذ التأسيس، كما واصلت الشركة في الربع الأخير في تحقيق الأرباح والتي بلغت 2 مليون دينار كويتي. وبفضل هذا الخطة التي تم تطبيقها في الشهور الستة الأخيرة من 2010 فقد سجلت الشركة أفضل أداء لفترة quot;نصف ثانيquot; منذ 2008.

ويعتمد التقرير الشهري لطيران الجزيرة على إحصائيات الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي المستقلة التي تُصدر شهرياً. ولم يضم التقرير الرحلات إلى مدينتي الرياض وجدة كون شركة طيران الجزيرة محدودة بعدد المقاعد المسموح لها مقابل الشركات الكويتية الأخرى.

وذكر التقرير أن الشركة استحوذت على حصة قيادية من بين الناقلات الكويتية إلى وجهات المشرق حيث بلغت حصتها على خط الكويت-بيروت نسبة 31%، ونسبة 35% على خط الكويت-عمّان، ونسبة 44% على خط الكويت-دمشق، ونسبة 100% على خطي الكويت-حلب والكويت-دير الزور كون طيران الجزيرة الناقلة الوحيدة التي تخدم وجهتا حلب ودير الزور.

كما استحوذت طيران الجزيرة على حصة قيادية إلى الوجهات التي تشغّل إليها في مصر، مستحوذةً على نسبة 49% على خط الكويت-الاسكندرية، ونسبة 78% على خط الكويت-أسيوط، ونسبة 93% على خط الكويت-الأقصر، ونسبة 44% على خط الكويت-سوهاج.

وكشف التقرير لشهر فبراير أن طيران الجزيرة كانت أكبر ناقلة كويتية إلى البحرين خلال فبراير الماضي حيث استحوذت الشركة على حصة تشغيلية بلغت نسبة 19%.

وجاء في التقرير أن نسبة التزام طيران الجزيرة بمواعيد السفر خلال ذلك الشهر بلغت 94%، ما يجعلها من الناقلات الأكثر التزاماً بمواعيدها في الشرق الأوسط.

ويذكر أن طيران الجزيرة حائزة على جائزة quot;أفضل شركة طيرانquot; لعام 2010 قدمتها quot;مجلة أرابيان بيزنسquot;، بالإضافة إلى الجائزة الذهبية من قبل quot;ماجنوم أوبس أووردز 2010quot; (Magnum Opus Awards). وتشغل الشركة رحلات إلى 17 وجهة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال موسم الصيف 2011.