قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوصى تجمع نسائي بمدينة الرياض نظمه فرع السيدات بغرفة الرياض بضرورة الإسراع نحو بناء قاعدة بيانات وطنية شاملة وموحده لذوي الاحتياجات الخاصة في السعودية.


إيـلاف من الرياض: أوصى تجمع نسائي بمدينة الرياض نظمه فرع السيدات بغرفة الرياض بضرورة الإسراع نحو بناء قاعدة بيانات وطنية شاملة وموحده لذوي الاحتياجات الخاصة في المملكة والتعاون بين جميع الوزارات والجهات الخدمية الاخري لمساندة هذه الشريحة الغالية.

ولاحظت المشاركات في لقاء لمراكز التأهيل توفير البيانات الضرورية والدقيقة عن عدد ذوي الاحتياجات الخاصة ونوع الإعاقات مما يصعب تقديم الخدمات المناسبة لجميع حالات الإعاقة ، وأوضحت السيدة فايزة أبا الخيل عضو المجلس التنفيذي لفرع السيدات بالغرفة ان اللقاء الذي سعى للتعرف على التحديات التي تواجه المستثمرات في هذا القطاع الحيوي أوصى بضرورة وضع ضوابط واضحة لإصدار التراخيص وتجديدها من وزارة الشؤون الاجتماعية وربطها مع الوزارات الأخرى وإصدار دليل إجرائي تفصيلي لخطوات استخراج التراخيص على ان تكون محدثه وفق اخر تعميم معتمد من الوزارة.

وفي محور الصعوبات المالية أوضحت أبا الخيل أن المشاركات في اللقاء أكدن على ضرورة إصدار آلية واضحة وعملية لصرف إعانات الطلاب بمراكز التأهيل وحماية المستحقات المالية للمراكز من قبل اسر الطلاب وضرورة دعم هذه المراكز بإعانات مالية إضافية إلى الإعانة الموجهة للطلاب وإلغاء قرار إيقاف الإعانة عن الطلاب ذوي الإعاقة البسيطة وان تشمل الإعانة الطلاب غير السعوديين وغير المسجلين في الشؤون الاجتماعية.

وحول الصعوبات التي تواجه المراكز في سعوده وظائفها أوضحت ابا الخيل ان اللقاء قد أوصى بضرورة التنسيق بين ديوان الخدمة والوزارة بشان توفير وظيفة حكومية لموظفات المركز وإعطائها مهلة شهر لإنهاء أعمالها قبل مباشرتها لعملها الجديد في حال حصولها على وظيفة حكومية.

ولاحظ اللقاء ندرة النوادي الرياضية والترفيهية التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة ودعت المشاركات الي ضرورة توفير هذه المرافق المهمة للفئتين من الذكور والإناث من ذوي الاحتياجات الخاصة.

كذلك أوصى اللقاء بضرورة تخصيص دورات مياه خاصة للمعاقين في الأسواق العامة شرط ان تكون موحده للفئتين لسهولة مرافقة المعاق من ذويه وتوفير تجهيزات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في الطائرات ومراعاة حقوقهم في الأماكن الترفيهية والعامة الأخرى.