قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: سجل نمو إجمالي الناتج الداخلي الصيني تباطؤًا طفيفًا جدًا ليصل إلى 9.5% في الفصل الثاني، كما أعلنت الحكومة الأربعاء، فيما تحاول بكين ضبط نسبة التضخم المرتفعة.

وبلغ معدل النمو للنصف الاول كله من السنة 9.6% مقابل 10.3% لكل السنة الماضية. وكان ارتفاع اجمالي الناتج الداخلي بلغ 9.7% في الفصل الاول و9.8% في الفصل الاخير عام 2010.

ويبقى المعدل للفترة بين نيسان/ابريل وحزيران/يونيو اعلى من متوسط توقعات الخبراء الاقتصاديين الذين تحدثوا الى وكالة داو جونز، والذي كان بلغ 9.4%. وقال الناطق باسم مكتب الاحصاء الوطني شينغ لايون في بيان ان quot;الجو الخارجي والداخلي معقد وغير مستقر بالنسبة إلى التنمية الاقتصادية في الصينquot;.

وسجلت الاستثمارات برؤوس الاموال الثابتة ارتفاعًا بنسبة 25.6% في النصف الاول من السنة، فيما ارتفعت المبيعات بالمفرق بنسبة 16.8%.

وكانت الحكومة اتخذت منذ الخريف الماضي سلسلة اجراءات نقدية لضبط التضخم الذي تسارع ليصل الى 6.4% في حزيران/يونيو، اي اعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات، فيما ارتفعت اسعار المواد الغذائية ايضًا.