قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي:حققت شركة quot;إعمار العقارية ش.م.عquot;، المطور الدولي الرائد للمشاريع العملاقة، صافي أرباح تشغيلية بلغ 843 مليون درهم (230 مليون دولار) خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2011. وقد بلغت صافي الأرباح التشغيلية للربع الثاني من العام 2011 (أبريل إلى يونيو) 422 مليون درهم (115 مليون دولار) وهو ما يماثل صافي الأرباح التشغيلية عن الربع الأول من العام 2011 (يناير إلى مارس) والذي بلغ 421 مليون درهم (115 مليون دولار ). وبلغت الإيرادات 2.032 مليار درهم (553 مليون دولار ) خلال الربع الثاني من العام 2011، وهي أعلى بنسبة بسيطة عن الايرادات المحققة خلال الربع الأول من العام 2011 والتي بلغت 1.983 مليار درهم (540 مليون دولار ).

وجاءت نتائج الربع الثاني مدعومة بالاستمرار في تسليم الوحدات السكنية في quot;برج خليفةquot; والمشروع التجاري المتميز quot;بوليفارد بلازاquot; الكائن في منطقة وسط مدينة دبي. كما بدأت الشركة أيضاً في تسليم فيلات المشروع التطويري الساحلي quot;مرسى أم القيوينquot; خلال الربع الثاني من هذا العام. إضافة إلى ذلك، قامت quot;إعمارquot; بتسليم أكثر من 244 وحدة خلال الربع الثاني وذلك بالمقارنة بـ 270 وحدة خلال الربع الأول من العام 2011؛ و612 وحدة خلال الربع الثاني من العام 2010. وبفضل استمرار الأداء المتميز في قطاعي الضيافة ومراكز التسوق بالتزامن مع ارتفاع هامش الربح الناتج عن تسليم الوحدات خلال العام 2011، فإن إجمالي هامش الربح خلال النصف الأول من العام 2011 قد ارتفع بشكل ملحوظ مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2010.

وقد ساهمت الشركات التابعة لـquot;إعمارquot; بشكل كبير في إيرادات المجموعة وذلك من خلال النمو المستمر والقوي لنشاط المراكز التجارية وتجارة التجزئة وذلك بنفس معدلات الربع الأول من هذا العام. وفي هذا السياق، سجل quot;دبي مولquot; أبرز مشاريع quot;مجموعة إعمار لمراكز التسوقquot; إقبال 26.2 مليون زائر خلال النصف الأول من العام 2011 مقابل 23.7 مليون زائر خلال النصف الأول من 2010. كما سجلت quot;مجموعة إعمار للضيافةquot; أداءً قوياً بفضل معدلات الإشغال القوية التي حققتها quot;العنوان للفنادق والمنتجعاتquot; والتي وصلت إلى 85% خلال النصف الأول من العام 2011.

وقد جاءت الإيرادات الناتجة عن عائدات الإيجارات والضيافة خلال الربع الثاني مماثلة لنتائج الربع الأول من العام وأعلى بنسبة 24% مقارنة مع الربع الثاني من العام 2010. وقد شكلت الإيرادات الناتجة عن هذه النشاطات نسبة 41% من اجمالي الايرادات.

ولفت محمد علي العبار، رئيس مجلس إدارة quot;إعمار العقاريةquot;، إلى أن الأداء المالي للشركة خلال الأشهر الستة الأولى من السنة كان مدعوماً باستمرار تسليم الوحدات السكنية والمكاتب في منطقة وسط مدينة دبي، بالتزامن مع النمو المستدام الذي تحققه عمليات الشركة في قطاعات الضيافة والترفيه ومراكز التسوق وتجارة التجزئة.

وقال العبار: quot;تمضي rsquo;إعمارlsquo; قدماً نحو مرحلة جديدة من النمو، مع تشكيل فريق إداري رئيسي جديد يعمل على تطوير وتنفيذ خطة عمل استراتيجية خمسية تهدف إلى رفع العوائد وتعزيز معدلات القيمة المضافة في عمليات الشركة. وبعد أن نجحنا على مر السنوات الماضية في إرساء معايير غير مسبوقة على مستوى القطاع العقاري في دبي عبر مشاريع المجمعات السكنية الرائدة، ينصب جل تركيز rsquo;إعمارlsquo; في المرحلة الراهنة على استكشاف فرص تنموية جديدة وتعزيز الأداء التشغيلي من خلال أخذ كافة المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المتسارعة في جميع أسواقنا الرئيسية بعين الاعتبارquot;.

وأضاف العبار: quot;نسعى من خلال هذه المقاربة إلى تحقيق هدفين رئيسيين، أولهما ضمان قيمة مضافة لجميع المعنيين، إضافة إلى المساهمة بدور إيجابي في حفز النمو الاقتصادي في مختلف الأسواق التي نتواجد فيها، عبر توفير فرص العمل للشباب، ودعم أهداف تنويع الموارد الاقتصادية، بما ينسجم مع تطلعات الحكومات في هذه المناطقquot;.

وتابع موضحاً: quot;تجسدت أهمية هذه الاستراتيجية في النجاحات الكبيرة التي تحققت لعملياتنا في قطاعي الضيافة ومراكز التسوق، ما ساهم في حفز القطاعات التقليدية وتعزيز النمو الاقتصادي عموماً في دبي، من خلال الحركة المتنامية في قطاعي التجارة والسياحة. ونؤكد في هذا السياق أن جميع مبادراتنا التنموية ستبقى منسجمة في المضمون والأهداف مع نموذج التنمية الاقتصادية المتكامل الذي أرسى ملامحه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبيquot;.

تمضي quot;إعمار المدينة الاقتصاديةquot;، المدرجة في سوق الأسهم السعودية (تداول)، قدماً في تطوير مشروعها العملاق quot;مدينة الملك عبدالله الاقتصاديةquot;، أكبر مشاريع القطاع الخاص في المنطقة. وكانت الشركة قد وقعت اتفاقية تمويل مع وزارة المالية السعودية، تقوم بموجبها الوزارة بتوفير قرض تجاري لشركة quot;إعمار المدينة الاقتصاديةquot; بمبلغ 5 مليار ريال سعودي (1.33 مليار دولار)، لتسريع عمليات تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع.

وفي المملكة العربية السعودية أيضاً، تركز quot;إعمار الشرق الأوسط، التابعة لـquot;إعمار العقاريةquot;، على تسليم الوحدات السكنية في مشروعي quot;باب جدةquot; وquot;بحيرات الخبرquot;، وهما من أفخم مشاريع المجمعات السكنية المتكاملة في المملكة، ومن المتوقع أن يساهما بدور حيوي في دعم الاقتصاد المحلي. وكان إطلاق المرحلة الأولى من كلا المشروعين قد قوبل باستجابة كبيرة من قبل المستثمرين والعملاء الراغبين بشراء سكن خاص.

كما يستمر العمل على قدم وساق في تنفيذ الأعمال الإنشائية ضمن كافة مشاريع quot;إعمارquot; التي تم إطلاقها وبيعها في مصر. وخلال النصف الأول من السنة، أرست quot;إعمار مصرquot; عقداً بقيمة 36.8 مليون دولار على شركة quot;أرابتكquot; لإنشاء 170 فيلا ضمن مشروع quot;مراسيquot; على الساحل الشمالي.

واختتم العبار قائلاً: quot;نحن على ثقة بأن تركيز rsquo;إعمارlsquo; على القطاعات التنموية الواعدة والأسواق الرئيسية سيكون له بالغ الأثر في تحقيق الشركة لنجاحات مميزة هذه السنةquot;.