قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد رئيس الوزراء الليبي السابق علي الترهوني، المستشار الحالي للحكومة الليبية، الخميس في واشنطن أن ليبيا ستعيد النظر في عقودها في قطاع الإنتاج النفطي، من دون إعادة التفاوض في شأنها كلها بالضرورة.

وأكد الترهوني، الذي كان وزيرًا للمال والنفط في الحكومة التي ترأسها من أواخر تشرين الأول/أكتوبر إلى أواخر تشرين الثاني/نوفمبر، أن quot;ما أتوقعه هو الالتزام بمعظم العقود، لكننا سنعيد درسها كلهاquot;.

وأوضح هذا الخبير الاقتصادي، الذي كان يعيش في المنفى أيام نظام معمّر القذافي، quot;سننقض قسمًا من هذه العقود. إذ يشكل بعض منها انتهاكًا فاضحًا للقانون. أما البعض الآخر فجيدquot;.

وتنتج ليبيا، التي استأنفت إنتاج النفط الخام في أيلول/سبتمبر، بعد توقف استمر ستة أشهر تقريبًا، مليون برميل يوميًا في الوقت الراهن، أي حوالى 60 % من إنتاجها قبل الثورة.

وأثارت الحكومة الليبية الشكوك بإعلانها في أواخر كانون الأول/ديسمبر عن احتمال إعادة النظر في عقود مع شركة إيني الإيطالية، المنتج الأول في البلاد. لكنها في الأول من كانون الثاني/يناير أعلنت أنها ستعيد النظر في مشاريع تنمية مستدامة، من دون التعرّض لعقود إنتاج النفط والغاز.
وتنوي ليبيا العودة في الفصل الثاني إلى إنتاجها الذي بلغته قبل الحرب.