قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هانوي:سجلت حوالي60 في المائة من الشركات الأجنبية العاملة في فيتنام خسائر خلال العام الماضي بسبب معدل التضخم المرتفع وتراجع الاستهلاك العالمي على خلفية الأزمة الاقتصادية والمالية. واوضح تونج تي منه مدير إدارة الأجور والعمل الفيتنامية أن هذه الأرقام نتيجة مسح شمل 1700 شركة في 17 مدينة وإقليما بفيتنام. وذكرت الشركات أنها عانت من الخسائر بسبب الأزمة الاقتصادية المحلية في فيتنام وحالة عدم اليقين التي تسيطر على الاقتصاد العالمي، واضافت ان معدل التضخم في فيتنام العام الماضي بلغ 18.6 في المائة وهو الأعلى في دول آسيا في حين تعاني دول أوروبا من تداعيات أزمة الديون السيادية لدول منطقة اليورو.


وقال خبراء اقتصاد إنه في حالة استمرار خسائر الشركات الأجنبية في فيتنام فسوف يتأثر تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إليها، وبلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة المنفذة بالفعل العام الماضي11 مليار دولار بانخفاض طفيف عن العام السابق. وكانت الاستثمارات الأجنبية المباشرة قد واصلت تراجعها للعام الثاني على التوالي حيث بلغت قيمة الاستثمارات المخططة العام الماضي 14.7 مليار دولار بانخفاض نسبته 26 في المائة عن العام السابق بحسب وزارة التخطيط والاستثمار الفيتنامية.