قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قالت مصادر إسرائيلية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمر بتحويل قرض بقيمة 63.3 مليون دولار إلى السلطة الوطنية الفلسطينية، لمساعدتها في تجاوز أزمة أثارت موجة من الاحتجاجات الشعبية.
وخرج الآلاف من الفلسطينيين غلى الشوارع على مدار الأسبوع الماضي، للمطالبة بمواجهة ارتفاع الأسعار وإقالة حكومة سلام فياض، التي تراجعت فورا عن زيادة في الأسعار كانت فرضتها لمواجهة العجز المالي.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن نتنياهو quot;أصدر تعليماته الليلة الماضية بتحويل مبلغ 250 مليون شيكل (63.3 مليون دولار) إلى السلطة الفلسطينية بصفة سلفة على حساب العائدات الضريبية وذلك لمساعدتها على تجاوز الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها.quot;
وأشارت الإذاعة إلى أن نتنياهو كلف مستشاره اسحاق مولخو مهمة إجراء التنسيق مع الجهات المختصة في الجانب الفلسطيني لتحويل المبلغ.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية عن نتانياهو قوله إن إسرائيل quot;تعمل على عدة أصعدة لمساعدة السلطة الفلسطينية.quot;
وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، سلام فياض، عن مجموعة من القرارات التي جاءت على خلفية موجة الاحتجاجات، في مقدمتها التراجع عن رفع أسعار السولار والكيروسين وغاز الطهي.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية quot;وفا،quot; عن رئيس الوزراء قوله إن اجتماع الحكومة الثلاثاء، ركز على استكمال بحث الأزمة وسبل التدخل بالتدارس مع الرئيس محمود عباس، بما في ذلك التوجهات لصرف 50 في المائة من رواتب الموظفين الحكوميين واستكمال الباقي في غضون أسبوعين.
وبين أن الحكومة قررت تقليصا إضافيا في موازنات السلطة باستثناء الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية، وتخفيض ضريبة القيمة المضافة إلى 15 في المائة بدلا من 15.5 في المائة، وهو الحد الأدنى الممكن في بداية الشهر المقبل.
وطالب سلام فياض الدول المانحة والمنظمات الإنسانية تقديم المساعدات التي من شأنها تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية التي سببها ارتفاع الأسعار العالمية، والضغوط التي تتعرض لها السلطة الوطنية الفلسطينية بسبب بطئ وصول الإيرادات لها من إسرائيل.