قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: وصل عدد تعاملات القطاع العقاري في دبي إلى 17.289 بقيمة 37.5 مليار درهم إماراتي في النصف الأول من العام 2014 وفقًا لاحصائيات دائرة الأراضي والأملاك في دبي، والتي أشار إليها منظمو معرض العقارات الدولي 2015. وقال القائمون على المعرض إن هذه الحركة المتسارعة في القطاع يعود أحد أسبابها إلى تنامي التعداد السكاني في الدولة وتزايد الطلب على الوحدات السكنية.

وفي العام 2014، ووفقًا لاحصائيات رسمية، تم استصدار478.451 تأشيرة إقامة في دبي في النصف الأول من العام الجاري. وقالت "جوزين هيجمانز"، مدير معرض في شركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات"، الجهة المنظمة لمعرض العقارات الدولي 2015، إن تنامي التعداد السكاني في الدولة سيضمن استمرار الطلب على الوحدات العقارية في المستقبل المنظور. وأضافت إن نمو القطاع العقاري يدعمه طلب عال من المقيمين، وتحديدًا من المشترين والمستأجرين للمرة الأولى والمستثمرين على حد سواء".

وقالت "هيجمانز" إن هناك تفاؤلًا كبيرًا من العارضين المشاركين في نسخة العام المقبل من معرض العقارات الدولي، معظمهم من المطوّرين العقاريين، بسبب ازدهار القطاع والطلب العالي المتوقع في السنوات المقبلة. وأكدت "هيجمانز" أنه سيتم عرض مجموعة واسعة من الوحدات العقارية للمستهلك النهائي خلال الدورة المقبلة من معرض العقارات الدولي على مدى ثلاثة أيام.

من جهته، قال حيدر خان، الرئيس التنفيذي لـ "بيوت.كوم"، وهي بوابة العقارات الرسمية الشريكة للمعرض: "تشهد حركة أسعار العقارات في دبي تصاعدًا مستمرًا، ونحن في بيوت.كوم نساعد الباحثين عن شراء عقارات من سكان ومستثمرين على أن يظلوا على إطلاع على توجهات القطاع واتخاذ القرارات المناسبة المدروسة. ونحن متحمسون لأن نكون راعيًا إعلاميًا رسميًا لمعرض العقارات الدولي 2015، ونحن على ثقة بأن المناسبة تستحوذ على اهتمام العاملين في القطاع العقاري في المنطقة".

وتولّد الإيجارات في دبي عائدات أعلى للمستثمرين، والمالكين خاصة، خلال العامين الماضيين، حيث يتم وضع المزيد من الاستثمارات في قطاعات البناء والتشييد في مناطق مختلفة من الإمارة.

وأضافت "هيجمانز": "سيشهد معرض العقارات الدولي 2015 أكبر مشاركة من حيث عدد الشركات، ونتوقع ابرام صفقات كبيرة على أرض المعرض. وإن معرض العقارات الدولي هو معرض فريد، لكونه يتيح للمستخدمين النهائيين شراء وحدات مباشرة من العارضين. كما إن العديد من الجهات الحكومية تدعمه، ما يعطي ثقة أكبر للمشترين". وينظر العارضون إلى هذا المعرض على أنه منصة مثالية لإقامة شراكات وتوسيع العمليات التجارية، وتبني أحدث الممارسات العالمية في القطاع العقاري والقطاعات ذات الصلة.

يجعل التخطيط الدقيق والبنية التحتية القوية من سوق عقارات في دبي نقطة جذب،لكونه يوفر بيئات سكنية بملاءمة عالية للعملاء. كما إن السوق تحتوي على العديد من النقاط العقارية المؤهلة، لأن تكون ذات مكانة مميزة في المستقبل، ما يثير اهتمام المزيد من المستثمرين في جميع أنحاء الإمارة. أضافت "هيجمانز": "نشهد اهتمامًا كبيرًا من العارضين والمستثمرين للمشاركة في المعرض، وذلك قبل أشهر من انعقاد الحدث. وإن هذا أمر مبشر، ويعكس المكانة الرائدة التي بات المعرض يحظى بها".

وأسس معرض العقارات الدولي شركة الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات. ويتم تنظيم المعرض في نهاية الربع الأول من كل عام، في وقت تكون فيه الشركات والمستثمرين أكثر وضوحًا حول إمكانية نمو عملياتها، والحصول على فهم أفضل عن ميزانياتها الاستثمارية.

اختتمت "هيجمانز": "تمثل الوحدات التجارية والسكنية والمكاتب والتجزئة غالبية العارضين في معرض العقارات الدولي 2015. والعارضون متفائلون بنمو القطاع المحلي، وخاصة في العقارات السكنية والمكاتب ووحدات التجزئة".
&