قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&الرياض: &ذكرت تقارير إخبارية أمس الخميس أن المملكة العربية السعودية أبلغت منظمة التجارة العالمية أخيرا بمضيها في إجراءاتها الداخلية حسب التسلسل المفترض للمصادقة على اتفاقية تيسير التجارة العالمية قبل نهاية العام، في حين لم يصل عدد الدول الموقعة على الاتفاقية إلى النصاب المطلوب، لإقرارها مع وجود شكوك في إمكانية الوصول إلى العدد قبل نهاية العام.&ونقلت التقارير عن مصادر مطلعة ، لم تسمها، قولها ان السعودية إلى جانب 8 دول هي، الصين، وهندوراس، وجورجيا، واليابان، وكوريا، والمكسيك، والمغرب، ونيوزلندا، ماضية تباعا في الإجراءات الداخلية للمصادقة على الاتفاقية حسب تسلسلها، فيما أكدت جنوب إفريقيا أن الإطار الزمني للمصادقة على الاتفاقية لا يزال غير واضح بالنسبة لها، في حين قالت نيجيريا، وكولومبيا، وغينيا، إنه سيكون من الصعب عليها المصادقة قبل انعقاد المؤتمر الوزاري - بحسب وكالة الأنباء الألمانية-.

وقال روبرتو آزفيدو، مدير عام منظمة التجارة العالمية، في وقت سابق، حول مصادقة الدول الأعضاء على اتفاقية تيسير التجارة «لا أعلم. الأمر محير. لكل بلد إجراءاته التشريعية الخاصة به».&وتلزم الاتفاقية الدول الأعضاء بتحسين انسيابية إجراءاتها الجمركية، وتسريع حركتها، وإطلاق وتحرير البضائع في وقت قصير قد لا يتجاوز بضع دقائق بالنسبة لبعض السلع.&وبحسب تقديرات يمكن أن تقلص الاتفاقية تكاليف التجارة بنسبة 515.5 في الدول النامية، و10 في المئة في الاقتصاديات المتقدمة، وأن تولد مئات مليارات الدولارات من تجارة عالمية كفؤة وفعالة.&وحتى الآن هناك خمس دول أعضاء صادقت على الاتفاقية هى، موريشيوس، الولايات المتحدة، سنغافورة، الصين،و ليختنشتاين.