قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد الاحد ان الصندوق يراقب من كثب تطورات الازمة المالية في اليونان وفي الدول المجاورة، معربة عن استعداد الصندوق لتقديم المساعدة "عند الضرورة".

واعربت لاغارد عن خيبة املها من فشل المحادثات يوم السبت بين اثينا والجهات الدائنة، الا انها اعربت عن اعتقادها ان دول منطقة اليورو "في موقع قوي" لمواجهة الازمة".

وقالت لاغارد ان "الايام المقبلة ستكون مهمة".

واضافت "ارحب بتصريحات مجموعة اليورو والبنك المركزي الاوروبي للاستفادة الكاملة من جميع الادوات المتوافرة للحفاظ على وحدة واستقرار منطقة اليورو".

واكدت ان "هذه التصريحات تؤكد ان منطقة اليورو اليوم في موقع قوي لمواجهة التطورات بشكل فاعل وسريع بحسب الضرورة".

واشارت الى ان صندوق النقد الدولي "يواصل مراقبة التطورات بدقة في اليونان والدول المجاورة ويقف على اهبة الاستعداد لتقديم المساعدة بحسب الضرورة".

واوضحت ان افضل طريقة لاستعادة الاستقرار في اليونان تكمن في "مقاربة متوازنة" اضافة الى "الاصلاحات الهيكلية والمالية المناسبة".

واضافت ان "صندوق النقد الدولي مستعد لمواصلة السعي لاقناع السلطات اليونانية وشركائنا الاوروبيين بهذه المقاربة".&