قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: عبرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد عن تفاؤلها بشأن استرجاع الاقتصاد التونسي لعافيته خلال الفترة المقبلة، رغم أن تونس ستنهي سنة 2015 بنسبة نمو 1 بالمائة.

وقالت لاغارد خلال جلسة نقاشية عقدتها الأربعاء مع ممثلي القطاع المالي في تونس، بحضور محافظ البنك المركزي، ان التوقعات تشير الى تحسن نسبة النمو في منطقة اليورو والولايات المتحدة الأميركية وكذلك تراجع اسعار المواد الأولية في السوق العالمية وإمكانية تواصل هبوط أسعار النفط.

وكانت لاغارد قد بدأت الثلاثاء زيارة إلى تونس تستمر يومين لتقويم الإصلاحات التي تأتي في إطار تنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه في إطار برنامج الاستعداد الائتماني المبرم بين تونس والصندوق في حزيران/يونيو 2013 والذي يمنح بمقتضاه تونس قرضا بقيمة 1680 مليون دولار.

كما تأتي الزيارة قبيل أيام من مناقشة مجلس إدارة الصندوق للمراجعة السادسة التي ستمكن تونس بعد المصادقة عليها من الحصول على قسط بقيمة حوالي 303 مليون دولار، في حين يتم صرف القسم الأخير من هذا التمويل عند استكمال الاتفاق في 31 كانون الأول/ديسمبر المقبل.