قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت مبادرة نور دبي اليوم عن برنامجها العلاجي للمتضررين من الحرب الأخيرة على قطاع غزة، التي تسببت في إصابة الكثير منهم بأمراض العيون المختلفة.

وقال مدير عام هيئة الصحة في دبي قاضي سعيد المروشد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم بحضور رئيس الفريق الطبي لمبادرة نور دبي منال تريم إن المبادرة ستقيم خلال الأيام المقبلة،

بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية، مخيماً طبياً، في قطاع غزة، لعلاج الكثير من الحالات التي تضررت من الحرب.

وأوضح أن إقامة هذا المخيم يأتي تجسيداً لرؤية رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وترجمة لرسالته الإنسانية لمد يد العون والمساعدة لمحتاجيها على مستوى العالم.

وأضاف أن المبادرة تبحث مع جهات عدة آلية إنجاح هذا المخيم والمكان المناسب له في قطاع غزة لضمان استفادة أكبر عدد ممكن من المرضى، مشيراً إلى أن المبادرة سترسل فريقاً طبياً من دول

عدة، إضافة إلى طاقم تمريضي مؤهل في مجال طب العيون، لمعاينة وتشخيص الحالات المرضية التي تحتاج العلاج.

وأكّد أن إقامة هذا المخيم الطبي يعكس حرص المبادرة واهتمامها بما يجري للأشقاء في غزة، في ظل الظروف الراهنة، خاصة وأن المبادرة تهدف إلى علاج مليون شخص، على مستوى العالم في عام واحد.

ولفت إلى أن المخيم المزمع إقامته في قطاع غزة سيعالج المحتاجين من المرضى، وإجراء الفحوصات الوقائية للأشخاص، المحتمل إصابتهم بأمراض العيون، كما سيقدم المخيم الأدوية والنظارات المناسبة للمرضى.

وذكر أن مبادرة نور دبي انتهت من المرحلة الأولى في 20 يناير 2008 حيث عالجت أكثر من 800 مريض في دبي، استقدموا من فلسطين والعراق ومالي ومصر والسودان والأردن وسوريا ودول الخليج العربي. كما انتهت المبادرة من إقامة العديد من المخيمات الطبية في كل من السودان، حيث عالجت هناك أكثر من 14 الف مريض، وفي باكستان حيث تم علاج أكثر من 12 ألف مريض، وفي سيريلانكا التي تم فيها علاج أكثر من 14 ألف مريض.